رئيس دار الكتب خلال مؤتمر أدب الطفل: مصر حاضنة للثقافات الأفريقية

شهدت قاعة على مبارك بالهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية افتتاح المؤتمر السنوى الرابع لمركز توثيق وبحوث أدب الطفل. وقال الدكتور هشام عزمى، رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية، إن دار الكتب حاضنة لتاريخ مصر التى بدأت التنوير وبث الفكر والثقافة منذ 150 عاما، وإقامة مؤتمر توثيق وبحوث أدب الطفل اليوم، إيمانا منا بالتوعية التنويرية لأطفال مصر. وأوضح الدكتور هشام عزمى أن توقيت المؤتمر، خصوصا هذا العام، يأتى فى وقت غير مسبوق فى ظل التعاون مع الدول الأفريقية، وخصوصا بعد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، فكل قطاعات وزارة الثقافة قد اهتم بعقد فعاليات فى هذا النطاق. وأضاف الدكتور هشام عزمى أن اختيار هذا العام أدب الطفل الأفريقى يرسخ مدى التعاون بين مصر والدول الأفريقية، وهى نقطة انطلاق لعودة التعاون من جديد، فأفريقيا فى قلب مصر ومصر فى قلب أفريقيا، ومصر دائما لها وضع خاص نظرا للعوامل التاريخية، إلى جانب دور مصر الثقافى فى أفريقيا، حاضنة للثقافات، وهناك بداية لعهد جديد مع الأشقاء فى أفريقيا. وأشار إلى أن محاور المؤتمر يدل على تنوع فى الشأن الثقافى لأدب الطفل، وخصوصا أنه منظم من أحد المراكز العلمية بدار الكتب والوثائق، التى تضم عددا كبيرا من المراكز العلمية، متمنيا بنجاح المؤتمر. وتتضمن الجلسة الافتتاحية تكريم 9 أدباء من 6 دول أفريقية، من السنغال - جنوب السودان - نيجيريا - تشاد - إثيوبيا - جيبوتى، و10 شخصيات مصرية ساهمت فى الدراسات الأفريقية، وتوطيد العلاقات المصرية الأفريقية. وتتضمن الدورة الرابعة من انعقاد هذا المؤتمر مشاركة 32 باحثا من أصل 55 باحثا تقدموا للمشاركة، ستتم مناقشة بحوثهم عبر 6 جلسات علمية على مدار يومى الأربعاء والخميس من الأسبوع المقبل. والمؤتمر يعد الحدث السنوى الأبرز بمجال بحوث ودراسات أدب الطفل فى مصر والعالم العربى، بفضل اهتمام مبدعى أدب الطفل من كتاب ورسامين ونقاد وباحثين، ودعم رئيس المؤتمر الدكتور هشام عزمى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية. وعن سبب إقامة هذا المؤتمر يوم 20 نوفمبر من كل عام، يوضح أمين عام المؤتمر الدكتور أشرف قادوس رئيس الإدارة المركزية للمراكز العلمية، أنه منذ العام الأول للمؤتمر تم اختيار هذا اليوم بمناسبة الاحتفال بعيد الطفولة فى مصر، ويضيف ما يميز الدورة الحالية عنوانه المحدد قبل عام ومحاور الرئيسة التى تدور حول: سمات شكل ومحتوى أدب الطفل وإشكالياته المشتركة بأفريقيا، ثم معالجة أدب الطفل لقضايا المجتمعات المحلية والتنمية المستدامة بأفريقيا، وكذلك أدب الطفل وتشكيل الهوية الثقافية بأفريقيا. ومشاركة 6 باحثين من دول عربية للمرة الأولى بهذه الدورة من ليبيا والجزائر والعراق إضافة إلى باحثين من سوريا ولبنان وفلسطين شاركوا من قبل بفعاليات هذا المؤتمر.


الاكثر مشاهده

الإسكان تمد فترة حجز وحدات الإعلان الـ12 بالإسكان الاجتماعى لـ26 ديسمبر

الإنتاج الحربى يستأنف تدريباته استعداداً لطنطا بدون راحة

تقرير يمنى حقوقى يدعو المجتمع الدولى إلى التدخل لوضع حد لانتهاكات الحوثى

الرئيس السيسي يشهد انطلاق فعاليات منتدى أسوان للسلام والتنمية

المكتب الإعلامى لحكومة دبى: الاقتصاد سينمو 3.2% فى 2020

إيهاب جلال يعلن قائمة المصرى البورسعيدى لمواجهة المقاولون

;