حبس ملياردير إسبانى وتغريمه 58 مليون دولار لتهريبه لوحة لـ بيكاسو

قضت محكمة إسبانية حكما بالسجن 18 شهرا بحق الملياردير الإسبانى جيمى بوتين وغرامة قدرها 52.4 مليون يورو (58 مليون دولار)، لتهريب عمل فنى منسوب للفنان الإسبانى الشهير بابلو بيكاسو خارج إسبانيا، دون الحصول على إذن، بالمخالفة للقوانين الإسبانية. وأدين "بوتن" بتهمة تهريب لوحة بيكاسو، وأُجبر على تسليم العمل الفني نفسه، الذى تبلغ قيمتها 26 مليون يورو (29 مليون دولار)، بعدما تم الاستيلاء عليها من يخت بوتن فى كورسيكا، بعد أن أخذها إلى هناك فى تحد لأوامر المحكمة التى تنص على إبقائه فى إسبانيا، حيث أن اللوحة كانت في عهدة متحف رينا صوفيا في مدريد، حتى إشعار آخر. ووفقًا لتقرير رويترز، أمام بوتن، 83 عامًا، عشرة أيام لاستئناف القرار، ومن غير المرجح أن يقضي مدة السجن المطلوبة بسبب عمره، كما أنه أول حكم عليه إذ لم تصدر بحقه أى أحكام من قبل، كما يشير التقرير. يقال إن قوانين إسبانيا المتعلقة بحماية التراث الثقافي هي من بين أكثر القوانين صرامة في أوروبا، ويعتبر أي عمل فني يتجاوز عمره 100 عام كنزًا وطنيًا، وبالتالي يتطلب تصريح تصدير، تقدم بوتن بطلب للحصول على تصريح تصدير لبيكاسو، لكن تم رفضه. وحصل" بوتن" على لوحة بيكاسو في عام 1977، حسبما ذكرت بلومبرج نقلاً عن موقع Artlyst بالمملكة المتحدة تنحدر من فترة الفنانة "روز" قبل التكعيبية. ويبدو أن السلطات الإسبانية كانت تراقب بوتين لبعض الوقت، حيث كانوا يشتبهون به منذ فترة طويلة بالتخطيط لبيع اللوحة، وفقا لبلومبرج، في عام 2012 ، أذن لقاضي مزاد كريستي بالسعي للحصول على تصريح تصدير من مدريد إلى لندن، كما خلصت القاضية الإسبانية إيلينا جونزاليس في حكمها. ويُظهر البريد الإلكتروني الداخلي في كريستى كدليل أثناء محاكمة بوتن أن اللوحة تم وصفها كواحدة من أفضل السحوبات في مزاد من المقرر عقده في فبراير 2013.







الاكثر مشاهده

السجن المشدد 3 سنوات لـ 4 متهمين بحيازة الأسلحة النارية بالمعادى

إحالة صاحب واقعة "الحضن" أمام مدرسة الطالبات بالشرقية لمحكمة الجنح

تجديد ندب عادل عبدالغفار مستشارا إعلاميا ومتحدثا رسميا لوزارة التعليم العالى

إصابة حفيد مرشد إيران بفيروس كورونا القاتل

تقرير: قطر مستمرة في تحويل الأموال للجماعات المتطرفة من جمعياتها الخيرية

أسعار الخضروت اليوم بسوق العبور للجملة.. البسلة تبدأ من 7 جنيهات

;