معرض الكتاب.. رواية "فريدة" محاولة لمعالجة التنمر فى المجتمعات

صدر حديثًا عن دار الصحفى للنشر والتوزيع، رواية جديدة تحت عنوان "فريدة"، ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 51، والتى انطلق فعالياته يوم 22 يناير، تحت عنوان "مصر أفريقيا- ثقافة التنوع" وتتخذ من الراحل جمال حمدان شخصية لها والسنغال ضيف شرفها. وجاء فى مقدمة الكتاب : التنمر.. أصبح التنمر أسلوب الحياة فى كل مكان، أصبح البشر يتغذون على التنمر على كل مختلف أو مريض أو يعانى، أصبح التنمر الأضحوكة السائدة فى كل وقت، تباً لمجتمع يسف على مرضى الاكتئاب ووصفهم بالمدمنين و بعد انتحارهم يصفهم بالكافرين، تباً لمجتمع يريد إعدام كل من هو مختلف منحرف عن القطيع، تباً لمجتمع لم يقرر أن يقرأ عن معاناة مرضى الاكتئاب وعن كمياء و إشارات مخهم أو عن نقص هرمونات معينة برؤوسهم، تباً لمجتمع أراد التزييف ونهاية كل ما هو مختلف، وكل من يعانى معاناة غير معتادة، تباً لمجتمع يقدس المظاهر ولم يرحم أى مريض نفسى. ويشار إلى أن معرض القاهرة الدولي للكتاب يستمر حتي يوم 4 فبراير المقبل، وقد بلغت عدد الأجنحة فى المعرض 808 بزيادة 86 جناحًا، وعدد الناشرين والجهات الرسمية المصرية والأجنبية 900 دار نشر وجهة بزيادة 153 دار نشر وجهة عن العام الماضى، وعدد الناشرين المصريين 398 دار نشر، وعدد الناشرين المصريين كتاب الأطفال 75 دار نشر، وعدد الناشرين المصريين كتاب إسلامي تراث 121 دار نشر، عدد مكتبات سور الأزبكية 41، وعدد الناشرين كتاب صوتي والاليكترونى 7، وعدد المشاركين ذوي القدرات الخاصة، عدد الناشرين العرب 255 ناشرًا، وبذلك يكون العدد الإجمالى 900 دار نشر، وعدد التوكيلات 99 توكيلًا، وعدد المشاركين فى الفاعليات 3502 مشارك، والدول المشاركة 38 دولة بزيادة ثلاث دول عن دورة اليوبيل الذهبى فى العام الماضى. شخصية المعرض جمال حمدان ولد فى 4 فبراير 1928م فى محافظة القليوبية فى أسرة تنتهى إلى قبيلة (بنى حمدان) العربية، وحصل على الشهادة الابتدائية عام 1939، وحفظ القرآن الكريم على يد والده وكذلك تجويده وتلاوته، والتحق بالمدرسة التوفيقية الثانوية وحصل على شهادة الثقافة عام 1943، ثم حصل على التوجيهية الثانوية عام 1944، انضم إلى هيئة التدريس بقسم الجغرافيا فى كلية الآداب جامعة القاهرة، ثم رُقّى أستاذاً مساعداً، وأصدر فى فترة تواجده بالجامعة كتبه الثلاثة الأولى. وتخرج جمال حمدان فى كليته عام 1948، وتم تعيينه معيداً بها، ثم أوفدته الجامعة فى بعثة إلى بريطانيا سنة 1949، وألف نحو 29 كتاباً و79 بحثاً ومقالة فى مقدمتها كتاب "شخصية مصر" الذى تشر سنة 1967، وفى عام 1967 أصدر كتابه "اليهود أنثروبولوجياً"، والذى أثبت فيه أن اليهود المعاصرين الذين يدعون أنهم ينتمون إلى فلسطين ليسوا هم أحفاد اليهود الذين خرجوا من فلسطين. وتعتبر دراسته "شخصية مصر: دراسة فى عبقرية المكان" إحدى أهم الدراسات الجغرافية عن مصر حيث مزج "حمدان" فى دراسته بين الجغرافية والتاريخ والسياسة وعلوم طبيعية وإنسانية وتطبيقية أخرى. وحصل جمال حمدان على جائزة الدول التشجيعية فى العلوم الاجتماعية، جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية سنة 1986م، وجائزة التقدم العلمى من الكويت 1992م، 1959، وكذلك حصل على وسام العلوم من الطبقة الأولى عن كتابه "شخصية مصر" عام 1411هـ ـ 1988، ورحل فى عام 1993.



الاكثر مشاهده

التفاصيل الكاملة لقرض الـ20 بطة بالبحيرة.. توزيع 1700 بطة كقرض لعدد 85 أسرة بالقرى الأكثر احتياجا تحت شعار "قرية بحراوية منتجة".. والمحافظ: المشروع يستهدف تحقيق التنمية ورفع مستوى محدودى الدخل وضبط أس

كاريكاتير صحيفة سعودية.. المواطن الإيرانى ضحية النظام الخامئنى

شجاعة اتحاد الكرة!

قارئة تشكو إيقاف بطاقة التموين بسبب استهلاك كهرباء مرتفع بالمعصرة

حكم قضائى لصالح تسلا للاستمرار فى بناء مصنع Gigafactory الألمانى

كيف يؤثر شره الطعام المرضي على صحة النساء؟

;