"نوبل" تحتفل بذكرى ميلاد أول أمريكية من أصل أفريقى تحصل على الجائزة

احتفلت صفحة جائزة نوبل، بذكرى ميلاد الروائية الأمريكية تونى موريسون، الحاصلة على جائزة نوبل فى الأدب عام 1993، والتى يتزامن عيد ميلادها اليوم الثلاثاء الموافق 18 فبراير، حيث ولدت عام 1931 فى مثل هذا اليوم. ونشرت صفحة جائزة نوبل على تويتر، صورة الروائية الأمريكية، وكتبت فى التعليق عليها: "تذكر أحد أقوى رواة القصص فى عصرنا: تونى موريسون، المولودة فى هذا اليوم عام 1931.. أصبحت أول امرأة أمريكية من أصل أفريقى تحصل على جائزة نوبل عندما حصلت على جائزة الأدب فى عام 1993". وأضافت "غالبًا ما تصور أعمال موريسون الظروف الصعبة والجانب المظلم للإنسانية، لكنها ما زالت تنقل النزاهة والفداء.. والطريقة التى تكشف بها قصص حياة الأفراد تنقل نظرة ثاقبة إلى شخصياتها وفهمها والتعاطف معها.. ما هو كتابك المفضل من تأليف تونى موريسون؟". وكانت روايات تونى موريسون بأفكارها المثيرة موضوعًا ساخنًا لسنوات طويلة، حيث صورت حياة السود فى مجتمع كان فيه التمثيل ضئيل للشعب الأمريكى من أصل أفريقى، وكتبها تحيط بكل جوانب من جوانب الحياة البشرية، وتمر اليوم ذكرى ميلادها إذ ولدت فى مثل هذا اليوم 18 فبراير من عام 1931. فيما رحلت الكاتبة الأمريكية الحاصلة على جائزة نوبل فى الآداب، فى 5 أغسطس 2019، عن عمر يناهز 88 عامًا، حيث ولدت فى أوهايو فى 18 فبراير 1931، وفازت بجائزة نوبل فى الأدب عام 1993، وجائزة بوليتزر عن روايتها محبوبة، ومن رواياتها الأخرى أكثر العيون زرقة، نشيد سليمان، صولا، وطفل القطران، وقد تُرجمت أعمالها إلى مختلف لغات العالم، ومن بينها العربية. وقد كرمها الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى عام 2012، كما لها عدد من الروايات التى تحولت إلى أعمال سينمائية ناجحة فيما بعد، وترجمت أعمال إلى العديد من اللغات حول العالم من بينها اللغة العربية.





الاكثر مشاهده

حالات الإصابة بكورونا فى ألمانيا ترتفع بواقع 442 إلى 197783

حزب الغد: عرض برامج المرشحين ومؤتمرات الدعاية الانتخابية عبر السوشيال ميديا

القابضة لمياه الشرب تستجيب لشكوى سكان شارع الساحة بالحوامدية

تحذيرات: تخفيضات الغازات الدفيئة تحتاج إلى عقود

اشتراها برخص التراب.. مالك لوحة منسية لـ روبنز يعرضها بمزاد عالمى بسعر خيالى

الولايات المتحدة: ندعم بقوة التعاون بين الكوريتين

;