كيف تختار شريك الحياة؟.. الإجابة فى ندوة "دعوة فرح" ببيت السنارى

ينظم بيت السنارى التابع لقطاع التواصل الثقافى بمكتبة الإسكندرية، ندوة تحت عنوان "دعوة فرح"، للدكتورة دينا هلالى، وذلك غدًا السبت 29 فبراير الحالي، في تمام الساعة السادسة مسًاء، في القاعة الكبرى ببيت السنارى، وتتناول الندوة العديد من النقاط، التى تحدث فى فترة الخطوبة. وتقول الدكتورة دينا هلالى، إن فترة الخطوبه مش معناها أنه لازم فى نهايتها تتجوزوا ؟ ممكن تبقوا مش شبه بعض وأسلوبكم غير مؤهل لبناء حياه جيدة، مع بعض، وهذا أمر عادي أحسن كتير من إنك تتجوزيه وانتي عارفه عيوبه وتقولي عادي هيتغير وأنت و هى اللي فالأخر هتدفعوا التمن، ولهذا نقدم أساليب لزيادة الوعى حتى لا يتم انجاب أطفال معقديين نفسيًا. وتتضمن الندوة "مواصفات شريك الحياه، أبرز مشاكل فتره الخطوبة وطرق التعامل معها، العيوب التى لا يمكن التغاضى عنها فى الطرفين، هستحمل طباعه دلوقتى وهغيره بعد الجواز؟، طرق تعامل الخطيب مع خطيبته ، الفرق بين الحب والأعجاب، حيره الاختيار ما بين العقل والقلب، نواع الحب، أساسيات نجاح فتره الخطوبة". يقع بيت السنارى فى حى الناصرية بالسيدة زينب في نهاية حارة غير نافذة تعرف حاليا بحاره منج و يوصل إليها الآن مباشره من عطفه فى أول شارع الكومى يمينا تتصل مع حارة حسن الكاشف الموصلة لحارة منج أو من حارة ملاصقه لسبيل السلطان مصطفي توصل أيضا لحارة حسن الكاشف. يعد هذا البيت واحدا من القصور الفخمة الباقية التى تم بناؤها للصفوة فى هذه المنطقة عرف هذا البيت كأحد ثلاثة بيوت (البيتان الآخران منذ ذلِك الحين قد حطما) الذين تمت مصادرتهم من قِبل الفرنسيين عام 1798 وذلك لإسكان أعضاء لجنةِ العُلومِ والفنون، التى جاءت ببعثة نابليون العسكرية لعمل دراسة منهجية للبلاد.


الاكثر مشاهده

نابولى يعلن سلبية مسحة كورونا قبل مواجهة بينفينتو في الدوري الإيطالي

إقبال كثيف للمواطنين فى انتخابات مجلس النواب.. شباب وكبار السن اصطفوا فى حب الوطن ومن أجل مستقبل الأبناء والأحفاد.. وفى أسوان عجوز 90 عاما تدلى بصوتها على كرسى متحرك.. والشرطة تساعد المسنين.. صور

محلل اقتصادى لـ"من القاهرة": توقعات بتسجيل مصر معدل نمو 3.5% خلال العام الجارى

اتحاد الكرة يخطر الأندية شفويا بإقامة عمومية اللائحة الجديدة 10 نوفمبر

العضلة الخلفية تبعد عمر الوحش عن الإسماعيلي في موقعة الزمالك بالدوري

برشلونة ضد الريال.. الملكى يستعيد رقما غائبا فى الكلاسيكو منذ 12 عاما

;