عودة الأنشطة بمكتبة المستقبل ومتحف الطفل بإجراءات مشددة لمواجهة كورونا

أعلن الدكتور نبيل حلمى، الأمين العام لجمعية مصر الجديدة الثقافية، عن إعادة افتتاح أبواب منابر الجمعية الثقافية اعتبارًا من اليوم الجمعة، على أن تقدم خدماتها بشكل تدريجى، وذلك بعد اتخاذها الإجراءات الاحترازية والوقائية بما يتماشى مع توجهات الدولة وجهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19. وأشار الدكتور نبيل حلمى، إلى أن مكتبة مصر الجديدة تستقبل جمهورها بين الساعة العاشرة صباحًا وحتى الرابعة مساءً، فى حين تستقبل مكتبة المستقبل زورها بين الساعة الثامنة صباحاً وحتى الرابعة مساءً، عدا يومى الخميس والجمعة من كل أسبوع ، كما أنه من المقرر إعادة فتح مركز الطفل للحضارة والإبداع "متحف الطفل" لجمهوره خلال الأسبوع المقبل . وأضاف، أن التدابير الوقائية التى اتخذتها الجمعية تضمنت برنامج تعقيم شامل لكافة المواقع الخاصة بها، واستقبال الجمهور بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية للمكتبات، وشملت تقديم الخدمات المكتبية بشكل تدريجى خلال الفترة الحالية، كما أن افتتاح منصات الجمعية الثقافية يأتى حرصاً على إغناء معارف القراء وزيادة تحصيلهم الثقافى بمختلف التخصصات، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع الإجراءات الوقائية للمحافظة على سلامة وصحة الزوار والعاملين . من جانبه أعلن بهجت شاكر مدير عام جمعية مصر الجديدة، عن انطلاق الدورات التدريبية والكورسات التعليمية فى كل من مكتبة مصر الجديدة والمستقبل، من بينها دورة تعليم الرسم وتحسين الخط والتصوير الفوتوغرافى واللياقة البدنية ورشة الحلى والإكسسوارات وأشار إلى أنه بهدف المحافظة على الطاقة الاستيعابية المحددة للقراء داخل المكتبات، تم اعتماد آلية الزيارة عن طريق الحجز هاتفياً، فى كل مكتبة لحجز ساعات الزيارة المتاحة، وبموجب ذلك يحدد الموظف المعنى الموعد، ثم يبلغه عند حضوره إلى المكتبة عن الإجراءات الوقائية المعتمدة وموعد انتهاء الزيارة.





الاكثر مشاهده

"الثقافة السينمائية" تحتفل بالمولد النبوى بعرض "رسول الإنسانية".. الأربعاء

البرازيل تسجل 432 حالة وفاة جديدة بكورونا

رئيس الأركان الجزائرى يؤكد التعديلات الدستورية أولوية تفرض نفسها بالجزائر

أبرز قضايا التوك شو.. الهيئة الوطنية للانتخابات: لا شكاوى فى اليوم الأول

" الرى " تؤكد إنشاء بحيرتين لحماية الزعفرانة بالبحر الأحمر من أخطار السيول

قطر وتركيا والإخوان ثلاثى الشر.. تقرير أمريكى يؤكد استخدام الدوحة لثروتها فى تمويل مشروع أردوغان الإخوانى لزعزعة استقرار المنطقة.. موقع (IPT): الخطاب التركى منافق يناوئ إسرائيل ويحافظ على علاقات قوية

;