أربعة إصدارات جديدة لسلسلة الدراسات الشعبية بقصور الثقافة.. تعرف عليها

صدر حديثا عن سلسلة الدراسات الشعبية بالهيئة العامة لقصور الثقافة أربعة إصدارات تتضمن دراسات فى عدة موضوعات متنوعة، حيث أصدرت السلسلة كتاب "من دفتر حواديت جدتي" للأستاذ الدكتور محمد حسن غانم أستاذ علم النفس بكلية الآداب جامعة حلوان. وهو تجربة جمع ميدانى تبدأ من حكايات الجدة/ الذاكرة الحنون، صاحبة الروح، ومنها إلى حكايات ألف ليلة وليلة، مرورا بتجربة إشرافه على مشروع جمع حكايات شعبية مع طلابه فى مرحلة الدراسات العليا، عن طريق استبيان عن الحواديت التى ما زالت الأمهات يحفظنها ويستخلصن منها العبرة والعظة إلى أن نصل إلى جمع حكايات هذا الدفتر وتدوينها فى سبع عشرة حكاية. وأصدرت السلسلة كتاب "الحداء" جمع وتدوين الباحث خالد العجيري، يقدم خلاله الباحث مادة ميدانية من مركز قوص وقراه بمحافظة قنا، تضاف إلى أرشيف الفنون الشفاهية، التى أنتجها صعيد مصر، ذلك الخزان الثقافى الذى حافظ على معظم مأثوراتنا الشعبية. والحداء هو ترنيمات الراعى التى ينشد بها الإبل، فتتجمع حوله إن كانت متفرقة فى المرعى، أو تسير فى اتجاه محدد إن كانت فى قافلة؛ لكن الحداء لم يستطع الاستمرار على ما هو عليه فقد تعرَّض مثل غيره من الفنون القولية إلى التغير، بعد أن اتصل العرب بأهل البلاد ذات الحضارات الزراعية. يأتى الكتاب فى أربعة فصول تتناول التقصير فى جمع الحداء، تعريفه وتتبع البعد التاريخى والجغرافى فى تحوله، آراء العلماء والأدباء فى هذا الفن، وأخيرًا النماذج المجموعة من الميدان مع شرحها فى ضوء الثقافة المحلية التى أنتجتها. كتاب ثالث هو "أغانى الحنة السويسي" للباحث حسن الإمام، يقدم خلاله الباحث مجموعة من نصوص الحنة السويسى التى يؤديها أبناؤها فى احتفالية الحنة خلال ترتبها الزمني، حيث تمتد الحنة خلال يومين متتالين، وتمتاز هذه الأغانى بالجماعية والتنوع الموضوعى والروح المرحة وأخرى يغلب عليها الطابع الدينى وأغنيات للتغنى بالقناة والصيادين وهناك الأغنيات الوافدة من الجزيرة العربية والنوبة بالإضافة إلى أغانى الحرب والمقاومة وغيرها. وتكشف هذه النصوص عن مدى التنوع الثقافى لأبناء هذه المدينة سواء على أساس النشاط السكانى أو المحافظات التى وفدوا منها حيث تعد السويس من المحافظات الجاذبة للعمالة وانصهارها فى سبيكة مخصوصة تشير إلى الروح المصرية الساخرة والمرحة معا. الكتاب الرابع "النظرة فى المأثور الشعبى المصري" للباحث أسامة الفرماوي. وهو يرصد عنصرًا من عناصر التراث الثقافى غير المادي، يصنف فى ثلاثة مجالات، هي: الممارسات الاجتماعية والطقوس والاحتفالات، المعارف والممارسات المرتبطة بالطبيعة والكون، التقاليد وأشكال التعبير الشفهي. والنظرة هى فعل العين، والمنظور هو الذى أصابته نظرة، والنظرة وما يستتبعها من أذى يصيب المحسود معتقد راسخ فى أذهان العامة، ويجد قبولًا واستجابة من الآخرين. سلسلة الدراسات الشعبية تصدر برئاسة تحرير الباحث حسن سرور، وتضم هيئة التحرير، محمود أنور مديرا للتحرير، محمد السيد سكرتيرا للتحرير.









الاكثر مشاهده

الإبراشى يعرض تفاصيل منع طالبة من دخول الفصل بسبب المصروفات المدرسية

النصر السعودى يفسخ عقد أحمد موسى قبل دقائق من نهاية الميركاتو

حملات لتوعية السيدات بالمشاركة فى انتخابات النواب بكفر الشيخ

محافظ الغربية يغلق 3 محلات أثناء جولته بطنطا

بيان إحصائى للجنة مدرسة الراشدة بالوادى الجديد يكشف حصول القائمة الوطنية على 866 صوتا

البرازيل تسجل 231 حالة وفاة جديدة بكورونا

;