طلعت حرب.. "أبو الاقتصاد المصرى" كيف كانت طفولته

اسمه محمد طلعت حسن محمد حرب عاش فى الفترة بين (25 نوفمبر 1867 - 13 أغسطس 1941) وشهرته أنه أهم اقتصادى في عصر النهضة المصرية. كان طلعت حرب عضوًا بمجلس الشيوخ المصرى، وهو مؤسس بنك مصر ومجموعة الشركات التابعة له، يعد أحد أهم أعلام الاقتصاد فى تاريخ مصر ولقب بـ "أبو الاقتصاد المصرى" فقد عمل على تحرير الاقتصاد المصرى من التبعية الأجنبية وساهم فى تأسيس بنك مصر والعديد من الشركات العملاقة التى تحمل اسم مصر مثل شركة مصر للغزل والنسيج ومصر للطيران ومصر للتأمين ومصر للمناجم والمحاجر ومصر لصناعة وتكرير البترول ومصر للسياحة وستديو مصر وغيرها. ولد بالقاهرة وتخرج في مدرسة الحقوق عام 1889 والتحق للعمل كمترجم بالقسم القضائى "بالدائرة السنية" ثم أصبح رئيسا لإدارة المحاسبات ثم مديراً لمكتب المنازعات حتى أصبح مديراً لقلم القضايا. وفى عام 1905 انتقل ليعمل مديراً لشركة كوم إمبو بمركزها الرئيسى بالقاهرة، ثم مديراً للشركة العقارية المصرية والتى عمل على تمصيرها حتى أصبحت غالبية أسهمها للمصريين، وفى عام 1910 حاولت الشركة المالكة لقناة السويس تقديم مقترح لمد امتياز الشركة 50 عاماً أخرى، إلا أن طلعت حرب ساهم فى حشد الرأى العام لرفض ومعارضة هذا المقترح وأصدر كتابه "مصر وقناة السويس"، حيث أثمرت هذه الجهود لاحقاً قيام مجلس النواب برفض هذا المقترح. شارك فى ثورة 1919 وبدأت بعدها تتبلور فكرة بنك وطنى للمصريين للتحرر من الاحتكار المصرفى الأجنبي، وساهم فى إنشاء "شركة التعاون المالي" بهدف الإقراض المالى للمصريين، ومع انتشار دعوته التف حوله الكثيرون ونجحوا فى تأسيس "بنك مصر" عام 1920، وتوالت العديد من المشروعات الاقتصادية الكبرى داخل وخارج مصر، إلا أنه فى عام 1940 عانى البنك من أزمة مالية كبيرة تحت ضغط كلا من الحكومة المصرية وسلطات الاحتلال الإنجليزي، ورفض البنك الأهلى منحه قروض بضمان محفظة الأوراق المالية، وعندما لجأ طلعت حرب إلى وزير المالية أشترط وقتها أن يترك منصبه لعلاج الأزمة، مما أجبره على الاستقالة من البنك عام 1939.


الاكثر مشاهده

وكيل محمد إبراهيم: الأهلي وبيراميدز طلبا ضمه من المقاصة لكنه زملكاوى

الحمام يزين ميدان الشهداء ببورسعيد فى مشهد أوروبى.. صور

السكرتير الصحفى بالبيت الأبيض يعلق على رسالة ترامب لبايدن.. اعرف ماذا قال؟

مبروك عطية: لو نوى الرجل الطلاق بعد فترة ولم يصرح به فالزواج صحيح.. فقد يغير نيته

الاتحاد الأوروبى أصبح صارمًا بشأن انتهاكات البيانات بعد رفع غرامات GDPR.. اعرف التفاصيل

حافلة تسير فى الماء واليابسة لحل أزمات التكدس المرورى بالصين.. صور

;