س وج.. هل مات اللورد كارنافون ممول اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون بلعنة الفراعنة؟

أى شخص يزعج مومياء للمصرى القديم تحل عليه لعنة الفراعنة، هذا ما يقل على لعنة الفراعنة حسب اعتقاد العديد من الأشخاص، وقد تتسبب هذه اللعنة التى لا تميز بين اللصوص وعلماء الآثار فى المرض أو الوفاة، وفى يوم ذكرى العثور على تابوت الملك توت غتخ آمون فى مثل هذا اليوم 3 يناير من عام 1924، وبعد عامين من اكتشاف مقبرته، على يد المنقب الإنجليزى البروفيسور هوارد كارتر وبتمويل من اللورد كارنافون، نستعرض ما حدث للممول. س / متى تم اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون؟ ج / تم اكتشافها فى 4نوفمبر عام 1922، على يد المنقب الإنجليزى البروفيسور هوارد كارتر وبتمويل من اللورد كارنافون، وتم فتحها فى 1923م. س / ما الأمر الغريب الذى استشعره العالم عقب ذلك الاكتشاف؟ ج / فوجئ العالم بعدد من حالات الوفاة الغريبة، التى أثارت استغراب البعض، وربط بينها وبين قضية لعنة الفراعنة. س / ما هى اول حالة وفاة بعد اكتشاف المقبرة؟ ج / كانت أول حالة ممول البعثة كارنافون فى نفس العام الذى فتحت فيه المقبرة، بعد تعرضه لمرض شديد، حيث وصلت درجة حرارته لـ40 درجة مئوية، وكان يرتجف من نوبات القشعريرة، من تأثير الحمى الذى أصيب بها، أدت فيما بعد لوفاة اللورد فى 5 أبريل 1923 عن عمر ناهز 57 عاما. س / ما هى الحالات التى رحلت بعد ممول الاكتشاف؟ ج / حسب كتاب "لعنة الفراعنة" للكاتب والمؤلف فيليب فاندنبرج، فإن وفاة "كارنافون" كانت سببا فى قدوم أحد محبى التاريخ المصرى وهو جورج جولد ابن أحد الممولين الأمريكان الكبار، فسافر فى جولة من القاهرة إلى الأقصر ثم إلى وادى الملوك، حيث رأى الاكتشاف المثير، ولكن فى الصباح التالى أصيب بحمى عالية مات على إثرها مساءً، وبعد ذلك توفى رجل الصناعة الإنجليزى "جول وود" الذى زار موقع قبر توت عنخ آمون، وبعد انتهاء الزيارة عاد إلى بريطانيا ولكنه توفى نتيجة إصابته بالحمى العالية. س / هل هناك حالات أخرى رحلت عقب زيارتهم للمقبرة؟ ج / يؤكد كتاب "لعنة الفراعنة" أنه مع حلول عام 1929 كان قد توفى 22 شخصا من الذين لهم علاقات مباشرة وغير مباشر بتوت عنخ آمون ومقبرته، وكان 13 منهم قد اشتركوا فى فتح المقبرة وبين المتوفين كان الأستاذان دنلوك وفوكرات وعلماء الآثار عارى دافس وهاركنس دوجلاس ديرى والمساعدون استور وكالندر، كما أن زوجة اللورد كارنافون لحقت بزوجها فى عام 1929، وكان سبب الوفاة لدغة حشرة، كما أن أحد مساعدى كارتر وهو ريتشارد بيثيل مات فى نفس العام أيضا. س / ماذا يقول علماء الآثار عن لعنة الفراعنة؟ ج / الدكتور جمال محرز، مدير عام مصلحة الآثار الأسبق، نفى وجود ما يسمى بـ"لعنة الفراعنة"، قائلا: أنا ببساطة لا أؤمن بهذا.. انظروا إلى فأنا منهمك فى قبور ومومياء الفراعنة طيلة حياتى ومع ذلك فأنا برهان حى على أن كل هذه اللعنات هى من قبيل الصدفة"، ولكن الغريب أن محرز رحل فورًا بعد أن قام بنزع قناع توت عنخ آمون للمرة الثانية، وهو فى الـ52 من عمره"، كما قال عالم الآثار الدكتور زاهى حواس: "لا أعتقد بوجود لعنة الفراعنة، هى مجرد مصادفات".








الاكثر مشاهده

مصرع شخص وإصابة 2 أخرين في انهيار جدار دار مناسبات مهجورة ببنها

أمن تونس يحذر من مؤامرة

إشادة واسعة بقرارات العفو الرئاسى.. التجمع: النائب العام يسرع عجلة التحقيقات للإفراج عن المحبوسين احتياطيا.. الجيل: يؤكد جدية القيادة فى تمكين عمل اللجنة.. طارق العوضى: الرئاسة عازمة على إنهاء هذا الم

زيلينسكي: أوكرانيا تحافظ على اتصال مستمر مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية

غرفة الحبوب: موسم حصاد الأرز هذا العام مبشر ويدعو للتفاؤل ونتوقع تراجع الأسعار

محمود جابر: حصلت على وعود بمشاركة بعض اللاعبين مع أنديتهم قبل بطولة أفريقيا للشباب

;