مواقع أجنبية تحتفى بحضارة مصر vs رجال دين يهاجمون المومياوات.. حدث فى أسبوع

فى الوقت الذى يحتفى فيه العالم الغربى بالآثار المصرية ويقوم بإلقاء الضوء على الاكتشافات وتقديم دراسات عديدة للوصول إلى إجابات وحل أسرار الحضارة المصرية، يظهر عدد من علماء الدين بين الحين والآخر يحرمون عرض المومياوات، حيث قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، فى حواره مع الإعلامى يوسف الحسينى، ببرنامج "التاسعة" المذاع عبر قناة مصر الأولى بالتليفزيون المصرى "إن فتح قبور الفراعنة فى الأصل ممنوع، كما أن استخراج جثامين أجدادنا الفراعنة وعرضها فى فاترينات مقابل حصد الدولارات من الزوار لها ممنوع أيضا، ومن هنا سوف نستعرض آخر الأخبار التى تقوم بنشرها المواقع الاجنبية عن الآثار المصرية. اكتشافات سقارة ألقى موقع ancient-origins، الضوء على علماء الآثار الذين ينقبون فى منطقة سقارة، والذين أعلنوا عن قائمة بالاكتشافات القديمة المميزة ومنها توابيت ومقطع طوله 4 أمتار من كتاب الموتى، المعبد الجنائزى المفقود للملكة نعرت زوجة الملك تتى، أول فرعون من الأسرة السادسة فى مصر. أكد حواس أن البعثة عثرت على المعبد الجنائزى الخاص بالملكة نعرت زوجة الملك تتى، والذى تم الكشف عن جزء منه فى الأعوام السابقة للبعثة، مشيرا إلى أن البعثة عثرت أيضاً على تخطيط المعبد، بالإضافة إلى ثلاث مخازن مبنية من الطوب اللبن فى الناحية الجنوبية الشرقية منه، لتخزين القرابين والأدوات التى كانت تستخدم فى إحياء عقيدة الملكة. كما تم العثور على 52 بئرا تتراوح أعماقها ما بين 10 إلى 12 مترا، بداخلها أكثر من 50 تابوتا خشبيا من عصر الدولة الحديثة، وهذه هى المرة الأولى التى يتم العثور فيها بمنطقة سقارة على توابيت يعود عمرها إلى ثلاثة آلاف عام.وهذه التوابيت ذات هيئة آدمية وممثل على سطحها العديد من مناظر الآلهة التى كانت تعبد خلال هذه الفترة بالإضافة إلى أجزاء مختلفة من نصوص كتاب الموتى والتى تساعد المتوفى على اجتياز رحلته إلى العالم الآخر. أدوات فنان مصرى قديم عمرها 3 آلاف سنة.. الأصباغ لا تزال موجودة كانت الحضارة المصرية القديمة تقود مجالات الفن والعمارة والهندسة فى العالم، ولا يزال من الممكن رؤية هذه الإبداعات فى متاحف العالم، فبالإضافة إلى المنحوتات والمجوهرات، يمكن مشاهدة بعض الأشياء اليومية، ومن ذلك أن يحتوى متحف متروبوليتان للفنون على أداوات استخدمها الرسام المصرى يعود تاريخها إلى 1390-1352 قبل الميلاد. صنعت أداة هذا الفنان من قطعة عاجية واحدة، وتضم ستة آبار بيضاوية للطلاء لا تزال تحتوى على أصباغا زرقاء وخضراء وبنية وصفراء وحمراء وسوداء، ويوجد فى أحد طرفى اللوحة أيضًا نقش للفرعون أمنحتب الثالث (نحو 1401-1353 قبل الميلاد) بالهيروغليفية بالإضافة إلى لقب "أحبب رع"، كان عهد أمنحتب الثالث من أكثر الفترات ازدهارًا فى مصر القديمة وكان مليئًا بالإنجازات فى الفن والثقافة، على الرغم من عمرها، جاء ذلك يحسب ما ذكر موقع mymodernmet. وأوضح الخبراء أن تصميم هذه الأداة يشبه إلى حد كبير العديد من الأدوات الفنية التى نستخدمها اليوم. آثار مصر عبر جولات افتراضية ألقى موقع أرت نيوز بيبر البريطانى الضوء على المناطق الأثرية المصرية قائلا: يمكنك الآن القيام بجولات عبر الإنترنت في أهم المواقع الأثرية في مصر، فقد تعاونت منظمة Google Arts & Cultureلإنشاء المنصة الرقمية للحفاظ على التاريخ فى مصر مع علماء الآثار فى مركز الأبحاث الأمريكى فى القاهرة، للكشف عن "قصص استعادة مواقع متنوعة في جميع أنحاء مصر". ويركز أكثر من 35 قسمًا للموقع على الإنترنت على موضوعات مثل الحفاظ على دير القديس أنطونيوس، وهى كنيسة قبطية قديمة تقع على بعد 334 كيلو مترًا جنوب شرق القاهرة، ويشرح عرض الشرائح كيف تضررت اللوحات الجدارية الرائعة للكنيسة بمرور الوقت وغطت طبقات سميكة من السخام معظم الأسطح منذ سنوات عديدة عندما تم استخدام الشموع والمصابيح الزيتية. ويركز قسم آخر على مسجد "السلحدار" وهو معلم تاريخي يقع في المركز التاريخي للقاهرة والذي تم بناؤه عام 1344، كما يكشف أنه"تم تنفيذ صيانة وتوثيق مسجد السلحدار من قبل صندوق الآغا خان للثقافة بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية" سؤال واحد وإجابات متعددة: لماذا أنشا الفراعنة الأهرامات؟ بعد نحو 150 عامًا من إنشاء علم المصريات، يبدو أنه لا يوجد اتفاق بين العلماء حول أهمية إنشاء الهرم الأكبر فى الجيزة، ومع ذلك تم اقتراح عدة فرضيات مختلفة، وقد ظهرت فرضية القبر، مع اعتقاد شائع بأن الوظيفة الأساسية للهرم هى أن يكون مكان الراحة الأخير للحاكم الثانى من الأسرة الرابعة – خوفو، قبل اقتراح نظريات منافسة أخرى أيضًا: مخزن الحبوب، وبيت الطاقة، ومرآة السماء، ومضخة المياه، وأمور أخرى. وبحسب ما ذكر موقع ancient-originsبعد مراجعة جميع الفرضيات الرئيسية بذهن متفتح، تم توصل إلى استنتاج يقترح أن الهرم الأكبر يقع فى أقصى مركز جغرافى للأرض (أو بالقرب منه)، ولا تميل أى فرضية مقترحة إلى تفسير السبب، ويميل معظمها إلى تجاهل هذه الحقيقة أو التقليل من شأنها، إذا كان الهرم مبنيًا بالفعل كقبر، فكيف انتهى الأمر بخوفو لاختيار موقع القبر ليكون فى المركز الجغرافى للأرض أو قريبًا منه؟ مع تقدير زمن بناء الهرم بـ20 عامًا، فهل تم وضع ورسم خرائط لكوكب الأرض فى الاعتبار فى وقت بناء الهرم؟ والسؤال التالى هو: كم من الوقت استغرق خوفو لمسح الكوكب ولتحديد ذلك الموقع؟ وتفتقر جميع الفرضيات المقترحة إلى تفسير لهذا الجانب المهم. 4 حقائق مذهلة عن الحضارة المصرية القديمة صاغ المصريون القدماء إحدى أولى معاهدات السلام المسجلة لأكثر من قرنين من الزمان قاتل المصريون ضد الإمبراطورية الحيثية للسيطرة على الأراضى فى سوريا الحديثة، وأدى الصراع إلى اشتباكات دموية مثل معركة قادش فى عام 1274 قبل الميلاد، لكن بحلول زمن الفرعون رمسيس الثانى، لم يظهر أى من الجانبين انتصارا واضحًا. ومع مواجهة كل من المصريين والحيثيين لتهديدات من شعوب أخرى فى عام 1259 قبل الميلاد، تفاوض رمسيس الثانى والملك الحثى هاتوسيلى الثالث على معاهدة سلام شهيرة، أنهت هذه الاتفاقية الصراع وأمرت بأن تساعد المملكتان بعضهما البعض فى حالة غزو طرف ثالث، يُعترف الآن بالمعاهدة المصرية الحثية باعتبارها واحدة من أقدم اتفاقيات السلام الباقية، ويمكن رؤية نسخة منها فوق مدخل قاعة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك. تتمتع المرأة المصرية بمجموعة واسعة من الحقوق والحريات فى حين أنه ربما كان يُنظر إليهن علنًا واجتماعيًا على أنهن أدنى منزلة من الرجال، تمتعت المرأة المصرية بقدر كبير من الاستقلال القانونى والمالى، مكنهن شراء وبيع الممتلكات، والعمل فى هيئات المحلفين، وإصدار الوصايا وحتى إبرام العقود القانونية، ولم تكن المرأة المصرية عادة تعمل خارج المنزل، على عكس نساء اليونان القديمة، اللاتى كن مملوكات فعليًا لأزواجهن كان للمرأة المصرية لها الحق فى الطلاق والزواج مرة أخرى، كان من المعروف أن الأزواج المصريين يتفاوضون على اتفاقية قديمة قبل الزواج، وقد أدرجت هذه العقود جميع الممتلكات والثروة التي جلبتها المرأة إلى الزواج وضمنت تعويضها فى حالة الطلاق. مؤرخون: قد يكون الملك توت قتل على يد فرس النهر المثير للدهشة أنه لا يُعرف سوى القليل عن حياة الصبى الفرعون توت عنخ آمون، لكن بعض المؤرخين يعتقدون أنهم يعرفون كيف مات؟ وتظهر صور جثة الملك الشاب أنه تم تحنيطه دون قلبه يشير هذا الابتعاد الجذرى عن ممارسة الدفن المصرية التقليدية إلى أنه ربما يكون قد تعرض لإصابة مروعة قبل وفاته، ووفقًا لعدد قليل من علماء المصريات، فإن أحد أكثر الأسباب المحتملة لهذا الجرح هو عضة فرس النهر، وتشير الأدلة إلى أن المصريين اصطادوا الوحوش من أجل الرياضة حتى أن التماثيل التى عُثر عليها في مقبرة الملك توت تصوره وهو يقوم برمي حربة، إذا كان الفرعون الصغير مغرمًا بالفعل بمطاردة لعبة خطيرة، فقد يكون موته نتيجة مطاردة خاطئة. عرف العمال المصريون أنهم ينظمون إضرابات عمالية على الرغم من أنهم كانوا يعتبرون الفرعون نوعًا من الإله إلا أن العمال المصريين لم يخشوا الاحتجاج من أجل تحسين ظروف العمل، وأشهر مثال جاء فى القرن الثانى عشر قبل الميلاد، عهد فرعون الدولة الحديثة رمسيس الثالث، عندما شارك العمال في بناء المقبرة الملكية فى دير المدينة ولم يتلقوا أجرهم المعتاد من الحبوب، فنظموا واحدة من أولى الإضرابات المسجلة فى التاريخ، اتخذ الاحتجاج شكل اعتصام: دخل العمال ببساطة إلى المعابد الجنائزية القريبة ورفضوا المغادرة حتى يتم سماع شكاواهم، ونجحت المغامرة، وفي النهاية حصل العمال على حصصهم المتأخرة.












الاكثر مشاهده

تعرف على إيرادات هيئة الأوقاف خلال العام الماضى بالأرقام

العراق على موعد تاريخي لزيارة الأولى من نوعها لرئيس الكنيسة الكاثوليكية ..ألبوم صور

ناسا تكشف نجاح تواصلها مع أول طائرة هليكوبتر على المريخ

ماذا يحدث لجسمك عند تناول القرنبيط؟ يمنحك الألياف الصحية وينقص وزنك

العناية بالشعر المتشابك.. 6 نصائح تخلصك من عقد الشعر أهمها التجفيف

ما لا تعرفه عن بديعة مصابنى فى ذكرى ميلادها

;