بائعُ المَوْز.. قصيدة لـ يونان سعد

بائعُ المَوْز كتفي يؤلمني وقدماي تعبتا من كثرة المشي سأستريحُ هنا على هذه الصخرة تحت هذا الليل سينزُ هذا الجرح قليلاً ثم يصمت سأترك ساقاي يدلكهما ماءُ الندى في زحمةِ الفجر وأحكي لنفسي حكاية الكسلان كان يا ما كان كسلان هش ينامُ على صدرِ مولاته الرمانة يجلسُ عليها ويتثاءب لكن قلبه لازال مضطرباً ويقول لا بأس لا بأس سأجلسُ هنا على هذه الصخرة في زحمةِ الفجر وأرواحنا تصعدُ أعلى البناياتِ وتطلُ علينا ضجرون وأرواحنا خفيفة غرقى وأرواحنا طافية نيام وأرواحنا يقظة وحيدون وأرواحنا مؤتنسة بوجودِ كاملٍ محبوسون في البنايات الرخيصة وأرواحنا تلهو على الأسطحِ مع تنورة القمر وتغني: "الفقيرُ ككنزٍ لم يُكتَشفْ بعد" يقول الفقيرُ سأجلس هنا على هذه الصخرة سيمرُ الزمنُ المجنون بوطئه الثقيل سيفركُ الفتى في كفيه فانوس سيطلع الشيطان من بخارِ أحلامه سيخرجُ ملاكٌ شفيف من ظلمة كوابيسه ظلمةٌ ماجنة تحيطُ به ووجودٌ كاملُ ينتظره على الضفةِ البعيدة يقول بائعُ الموز هلموا إلي أيها القردة ويقول الفتى الفقير أبيعُ هنا على هذه الصخرة كتفي يؤلمني وقدماي تعبتا من كثرة المشي سأستريحُ هنا على هذه الصخرة



الاكثر مشاهده

التخطيط: ارتفاع أسعار الفائدة فى الدول المتقدمة دفع الاستثمارات فى الأسواق الناشئة

بالقانون.. اعرف آلية تحديد المصروفات المدرسية قبيل العام الدراسى الجديد

أوروبا تعيش "رعب الغاز" بعد "تسريبات البلطيق".. القارة العجوز تشهد أزمة طاقة عنيفة وشتاء قارص يواجه الأوروبيين بعد انفجارات أنابيب "نورد ستريم 2".. واتهامات متبادلة بين روسيا والغرب بوجود "مؤامرة"

امرأة أوروبية تتولى قيادة محطة الفضاء الدولية للمرة الأولى

دراسة أمريكية: الشعور بالوحدة يسرع ظهور الشيخوخة

فعاليات اليوم.. ختام مهرجان الإسماعيلية وانطلاق الحفل الرابع من "صوت السينما"

;