يحدث فى المجر.. روبوتات بتقدم الطعام والشراب للزبائن وترقص مع الأطفال × 7 صور

من المعروف أن مستوى الخدمة وجودة العاملين هى ما يميز أى مقهى أو مطعم بالنسبة لزبائنه، وتكتسب المقاهى شهرتها من جودة وطريقة تقديم خدماتها لمرتاديها. فى أحد المقاهى بالعاصمة المجرية بودابست، قرر صاحبها أن يستبدل العمالة البشرية بروبوتات لخدمة وتقديم الأطعمة والمشروبات للزبائن والتعاطى معهم خلال فترة زيارتهم المقهى. المقهى الذى يقع فى العاصمة المجرية، يسمى "إنجوى بودابست"، حيث تفعل الروبوتات كل شئ، بداية من استقبال الزبائن والحديث معهم وتقديم الطعام والمشروبات. لا يقتصر عمل الروبوتات على خدمة الزبائن بتقديم طلباتهم فقط، حيث إنهم يستطيعوا تبادل أطراف الحديث وإلقاء النكات على مسامع رواد مقهاهم، وكذلك مداعبة الأطفال الصغار والرقص معهم، الذين تصطحبهم أسرهم داخل المقهى. وتتولى أجهزة الروبوت جميع المهام في المطعم الموجود بالعاصمة المجرية، بهدف مساعدة الأسر على التعرف على الثورة التكنولوجية في مجال الذكاء الصناعي. فيما تتولى أجهزة الروبوت تقديم الطعام والمشروبات في مسار محدد يطلب من العملاء الابتعاد عنه، تتكلف روبوتات أخرى بأنشطة الترفيه، ومن هذه الأجهزة الروبوت بيبر، موظف الاستقبال في المقهى، الذي يمكنه التحدث للعملاء والرقص معهم أيضا. ورغم المخاوف من أن يؤدي الاعتماد على التكنولوجيا والذكاء الصناعي إلى خسارة البشر وظائف، فإن هذا لم يحدث في مقهى "إنجوي بودابست" بعد، وقال مالك المقهى، إن حجم العمالة لديه تضاعف للحاجة لمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات، بهدف صيانة الروبوتات لتعمل بشكل جيد، حسبما ذكرت وكالات الأنباء العالمية.















الاكثر مشاهده

محمد عادل: عقوبات جديدة فى انتظار أيمن حفنى بسبب تصريحاته

إنتر ميلان يطيح بخيتافى من الدورى الأوروبى ويتأهل لربع النهائى

شقيق ضحية انفجار بيروت: يعمل بلبنان منذ 12 عاما وآخر اتصال معه كان فى العيد

تضارب الأنباء حول تورط إسرائيل فى تفجير مرفأ بيروت.. حكومة تل أبيب تنفى.. محلل عسكرى إسرائيلى: جيش الاحتلال المستفيد الوحيد من تضييق الخناق على حزب الله.. واتهامات بقصف إسرائيلى لمستودع أسلحة

مسئولة بالمركزى الأمريكى: مرحلة إعادة الفتح قد تستمر لفترة أطول مما توقع الكثيرون

7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوم

;