زى النهاردة.. أحداث سعيدة عاشها للملك فاروق

فى حياة الملك فاروق، الكثير من التواريخ الفارقة، ولكن يأتى على رأسها بالتأكيد يوم ميلاده والذى يوافق 11 فبراير، حيث وُلد 1920، ليشهد هذا التاريخ مولد آخر حكام الأسرة العلوية فى مصر والتى بدأ حكمها عام 1805 بتولى محمد على حكم مصر. أهمية يوم 11 فبراير بالنسبة لفاروق لا يُستمد من كونه اليوم الذى ولد به فقط، ولكن أيضا لحدث هام وهو خطبته على ناريمان صادق، والتى أصبحت ملكة مصر فيما بعد، حيث أعلنت الخطبة فى مثل هذا اليوم. فاروق تزوج بناريمان صادق فى 6 مايو سنة 1951، وذلك بعد أن وقع عليها الاختيار لتكون ملكة المستقبل. وأنجبت الملكة ناريمان للملك فاروق الولد الذى كان يتمناه فى 16 يناير سنة 1952، ليكون وريثا لعرش مصر من بعده، إلا أن هذا الوليد لم يسعد أو يهنأ بكرسى العرش الذى كان والده يتمناه حيث قامت ثورة يوليو بعد ولادة وريث العرش بحوالى 6 أشهر فقط وبذلك لم يتحقق الحلم الذي طالما حلم به الملك فاروق وهو أن يكون ابنه وريثا لعرش مصر.











الاكثر مشاهده

اللى أختشوا ماتوا.. بشير حسن فتح الفضائيات للراقصات ومشايخ الفتنة ويطالب اليوم بمحاسبة الإعلام

المعهد العالى للسياحة والفنادق بأكتوبر ضجيج بلا طحين.. قرر زيادة المصروفات بنسبة 50 % دون تطوير حقيقي.. يمنع الطلاب من دورات المياه خلال الامتحانات دون إجراء قانونى.. وطلاب يشتكون برامج التدريب

تحرير 1260 مخالفة مرورية وتمشيط 7 مزارع فى حملة مكبرة بالمنوفية

صبرى المنياوى يكشف مكاسب ودية مصر للإسماعيلى

قارئ يشكو من انقطاع مياه الشرب عن منطقة الصفطاوى البراجيل بالجيزة

واتس آب لا يسمح بتنزيل الملفات على هاتفك.. اعرف طريقة حل المشكلة

;