زى النهاردة.. أحداث سعيدة عاشها للملك فاروق

فى حياة الملك فاروق، الكثير من التواريخ الفارقة، ولكن يأتى على رأسها بالتأكيد يوم ميلاده والذى يوافق 11 فبراير، حيث وُلد 1920، ليشهد هذا التاريخ مولد آخر حكام الأسرة العلوية فى مصر والتى بدأ حكمها عام 1805 بتولى محمد على حكم مصر. أهمية يوم 11 فبراير بالنسبة لفاروق لا يُستمد من كونه اليوم الذى ولد به فقط، ولكن أيضا لحدث هام وهو خطبته على ناريمان صادق، والتى أصبحت ملكة مصر فيما بعد، حيث أعلنت الخطبة فى مثل هذا اليوم. فاروق تزوج بناريمان صادق فى 6 مايو سنة 1951، وذلك بعد أن وقع عليها الاختيار لتكون ملكة المستقبل. وأنجبت الملكة ناريمان للملك فاروق الولد الذى كان يتمناه فى 16 يناير سنة 1952، ليكون وريثا لعرش مصر من بعده، إلا أن هذا الوليد لم يسعد أو يهنأ بكرسى العرش الذى كان والده يتمناه حيث قامت ثورة يوليو بعد ولادة وريث العرش بحوالى 6 أشهر فقط وبذلك لم يتحقق الحلم الذي طالما حلم به الملك فاروق وهو أن يكون ابنه وريثا لعرش مصر.











الاكثر مشاهده

محافظ الوادى الجديد يتفقد مقار لجان الاقتراع بالفرافرة قبل بدء الاستفتاء

خلال التصويت فى الاستفتاء.. المصريون فى الكويت يتسابقون للإداء بأصواتهم

لقاءات مهمة فى رابع جولات سوبر سيدات اليد

كيف فشلت شائعات الإخوان فى تشويه "التعديلات الدستورية"؟.. التنظيم يكرر أخباره الزائفة فى كل استحقاق وأكاذيبه أصبحت مكررة.. إعلامية إماراتية تفضح إعلامى الجماعة.. وخبير: المصريون يرفضون دعاوى المقاطعة

خلال التصويت على الاستفتاء.. مصريون يشاركون بصور من النرويج

د. داليا مجدى عبد الغنى تكتب: بحبك.. ولكن

;