فيديو وصور.. الملابس الكلاسيكية فى عرض أزياء "برادا"

"تشريح الرومانسية" هذا هو المصطلح الذى اختارته دار أزياء "برادا" لعرضها بأسبوع الموضة فى ميلانو هذا العام، فبواسطة الأضواء الرومانسية التى غطت المدرج. وبحسب ما ورد عن موقع wwd تحدثت "برادا" خلال مؤتمرها الصحفى الذى أقيم قبل العرض عن مجموعتها، وعن إشاعة خلافها مع المصمم الراحل "كارل لاغرفيلد"، وقالت: "أريد أن أقول شيئًا واحدًا، قال كارل لاغرفيلد إن مصممي الأزياء يجب أن يعملوا وأن يصمتوا، وبالفعل فكرت فى نفس الشيء عدة مرات، لكننى أعتقد أننا بحاجة إلى التحدث لأننا بحاجة إلى من يعبر عن الأزياء فى العديد من الموضوعات، لذلك هذه وظيفة ذات وجهين". فالأزياء تعتبر صناعة، فى حين أن هذه الفكرة لا تنطبق على مجموعة "برادا" بشكل خاص، فهى تأخذ الأشياء الرائعة من هذه الصناعة، سواء من حيث اللون الأسود الذى تحرض عليه شركتها أو من خلال طريقة الدمج التى عالجت بها القضايا الاجتماعية/الثقافية من مدرجها لسنوات عديدة. تعد تشكيلة "ميوتشا برادا" لخريف وشتاء عام 2019 من الأزياء التى يمكن أن يرتديها أى شخص، لكن هذا لا يعنى أن مجموعتها تفتقر إلى التخصص، فقد اعتمدت فكرة مجموعتها على الجمع بين الرومانسية والنعومة فى ذات الوقت. وقد سلطت الضوء على التفاصيل الخاصة بالملابس المتنوعة المستوحاة من الأزياء والأحذية القتالية التى تظهر قوة الشخصية، مع فساتين الخمسينات والقطع الكلاسيكية التى تعبر عن النعومة وأيضًا كانت المجموعة تتكون من تفاصيل جديدة مبهجة من الأحذية عالية الجودة باللون الوردى والأحمر والأخضر مع الحقائب والإكسسوارات المتنوعة بألوان مختلفة من الفرو الصناعى.




















الاكثر مشاهده

البرلمان الكندى يصنف منظمة "براود بويز" كيانا إرهابيا

ترامب يؤسس مكتبا لإدارة علاقاته العامة فى ولاية فلوريدا

أسترازينيكا ترفض تقارير عن انخفاض فعالية لقاحها بين كبار السن

دراسة بريطانية: علاج النقرس يخفض مخاطر مضاعفات فيروس كورونا

وزير الخارجية الكندى: الحكومة لا تستبعد أى تدابير للحد من السفر بسبب كورونا

عضو بمجلس السيادة السودانى يتوجه إلى جنوب أفريقيا وكينيا

;