العالم كله ضدهم.. حظر محاولة هارى وميجان تسجيل علامتهما التجاريةSussex Royal

تتوالى العقبات فى طريق الأمير هارى وميجان ماركل دوق ودوقة ساسكس، بعد إعلان تنحيهما عن مهامهما الملكية واستقلالهما ماليًا، فإلى جانب الجدل المثار حول الجهة التى ستتحمل تكلفة تأمينهما سنويًا، البالغة مليون جنيه إسترلينى، وتجريدهما من الألقاب الملكية، فقد تم حظر عرض لتسويق علامة Sussex Royal التجارية بعد شكوى من طبيب أسترالى. وصلت آمال دوق ودوقة ساسكس فى تحويل العلامة التجارية إلى إمبراطورية تبلغ قيمتها مليار جنيه إسترلينى، إلى عقبة على الطريق بعد تقديم إشعار بتهديد المعارضة، حيث تم تقديم المعارضة من قبل بنيامين ورسيستر، الذى يعيش فى فيكتوريا، بأستراليا، ويعتقد أنه عمل كطبيب فى دائرة الصحة الوطنية من 2011 إلى 2014. من غير المعروف سبب تقديم الطبيب الذى يتخذ من ملبورن مقراً له، للمعارضة، لكن هذه الخطوة قد تضطر هارى وميجان إلى خوض معركة قانونية متعاقد عليها، وذلك بعدما قدم الزوجان العلامة التجارية لأول مرة فى يونيو 2019، مما أدى إلى "فترة معارضة" حيث يمكن لأى شخص إخطار مكتب الملكية الفكرية فى المملكة المتحدة بشكوى. كان من المقرر أن تنتهى فترة المعارضة هذه فى 20 فبراير 2020، ولكن تم تمديدها الآن إلى 20 مارس بعد شكوى من الدكتور ورسستر، وبعد إصدار إشعار مسبق بالمعارضة المهددة، يمكن للأسترالى الآن إصدار شكوى رسمية توضح بالتفصيل اعتراضه على استخدام العلامة التجارية، وذلك وفقًا لتقرير نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية. هذا من شأنه أن يضيف تأخيرًا كبيرًا لآمال دوق ودوقة ساسكس فى استخدام اسم العلامة التجارية، ناهيك عن التكاليف القانونية المتزايدة، ووفقًا لمجلةWorld Trade Review ، فإن الدكتور ورسستر، طبيب يعمل لحسابه الخاص فى ملبورن، ودرس الطب فى جامعة لندن الجامعية. يرغب الزوجان فى استخدام علامة Sussex Royal التجارية على عشرات المنتجات بما فى ذلك القمصان والسترات والمجلات والقفازات فى محاولة للاستقلال المالى، ولديهم ما يقدر بنحو 34 مليون جنيه استرلينى ثروة خاصة لتمويل حياتهم الجديدة، ولكن يمكنهم تحقيق مكاسب أكبر مع العديد من المشاريع التجارية مثل صفقات الكتب والعروض التلفزيونية والخطابة وشراكات الأزياء والعلامات التجارية. تكشف الوثائق التى ينشرها مكتب الملكية الفكرية أن المواد المالكة التعليمية، والمواد التعليمية المطبوعة، والمنشورات المطبوعة، والكتب التعليمية، والكتب المدرسية، والمجلات، والنشرات الإخبارية، من بين المواد التى علمتها الملكية حتى الآن. كما يوجد فى القائمة ملابس، أحذية، أغطية رأس، قمصان، معاطف، جاكيتات، واقيات أنوراكس، بنطلون، كنزات، قمصان، قمصان، قمصان رياضية، قمصان مقنعين، أغطية رأس، قبعات، عصابات، أغطية رأس، والرقبة، والقفازات، والملابس الرياضية. توضح القائمة أيضًا أن الزوجين الملكيين يأملان فى وضع علامة تجارية على عنوان تطوير وتنسيق المشاريع التطوعية للأغراض الخيرية، توفير فرص التطوع وتوظيف المتطوعين والمعلومات والخدمات الاستشارية والاستشارية. اقترح خبراء البيع بالتجزئة أن إمبراطورية الزوجين ساسكس رويال يمكن أن تدر إيرادات من 400 مليون جنيه إسترلينى إلى مليار جنيه إسترلينى، ويأتى هذا بعدما تعهد كل من هارى وميجان بالاستقلال المالى بعد إعلانهما عن خطط للتنحى ككبار العائلة المالكة فى وقت سابق من هذا الشهر.







الاكثر مشاهده

الإسماعيلي يستعيد محمد حمدى زكي أمام الجونة

مسؤول بالصحة الفرنسية: تسجيل إصابتين بفيروس كورونا فى باريس

وزير الخارجية الأمريكية : سنرد على أى محاولة روسية للإضرار بالانتخابات الرئاسية

"الحياة اليوم" يعرض تقريراً للتاريخ العسكرى للرئيس الأسبق حسنى مبارك

أحزاب تعنى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك: حياته قضاها فى خدمة الوطن والشعب

اعرف كل حاجة.. أهم 10 أخبار على مدار اليوم الثلاثاء

;