الهالووين بالمصرى.. هل يمكن أن يخفى "عُمار البيت" الأشياء من المنزل؟

ترتبط الأيام الأخيرة من شهر أكتوبر دائمًا بالرعب والأساطير المرعبة بسبب عيد الهالوين الذى تحتفل به العديد من دول العالم فى 31 أكتوبر من كل عام. وللأساطير فى مصر مذاق خاص فرغم التقدم لا يزال يؤمن الكثيرون بالكثير من الأساطير المرتبطة بعالم الجن، ويعتقد الكثيرون أن اختفاء الأشياء من المنزل دون سبب له علاقة بالجن الذى يسكن البيوت ويطلق عليه "عُمار البيوت".. فما حقيقة هذه الفكرة؟ يقول الداعية خالد الجمل الخطيب بوزارة الأوقاف لـ"انفراد": "كل بيت فيه جن مسلم لا يُرى ولا يمكن الشعور به هم يروننا ويشعرون بنا، ولأن العين غير مؤهلة لذلك، أي إنسان يدعى أنه على تواصل مع الجن أو يراهم أو يحدثهم فهو فاسد وزنديق كما ورد في السنة، وأما الذين يزعمون أنهم يرونهم أو يتخيلون الجن فهذا ليس إلا خداع بصري أو أزمات نفسية تجعلهم يتهيأون ذلك". وأضاف ان الجن قوته انعدمت بعد حادث إصابة الرسول صلى الله عليه وسلم بالسحر ونزول المعوذتين عليه، وان قدرتهم الخارقة على نقل الأشياء وما إلى ذلك انتهت منذ زمن سيدنا سليمان عليه السلام والدليل أن لحظة وفاته لم يعوا أنه توفى إلا عندما أكلت دابة عصاه، فقال تعالى: " فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ ٱلْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِۦٓ إِلَّا دَآبَّةُ ٱلْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُۥ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ ٱلْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ ٱلْغَيْبَ مَا لَبِثُواْ فِى ٱلْعَذَابِ ٱلْمُهِينِ" وذلك أكبر دليل ان الجن ليس له عقل ولا يفكر ولا يخطط مثل الإنسان". وتابع عن الأشياء التي تختفي من المنزل دون سبب ملموس قال: "لكل بيت جن قد يأتي ويرحل بشكل مسالم، ولا يوجد ما يسمى بجن يخفي الأشياء عن المنزل، وضياع المتعلقات الثمينة دون سبب ملموس ليس له تفسير غير وجود سارق شاطر في المنزل" وأكد الجمل أن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا أو إناء مقفولا، ولا يمكنه أن يتجسد في صورة إنسان "لا يغتصب أو ينتهك عرض"، ولا بد أن نعلم بتلك الحقائق حتى لا نقع في يد الدجالين، موضحا أن 95% من يظهر عليهم تلك الأعراض قد يكونون مصابين بأمراض نفسية ليس إلا. وأردف: "يجب على المسلم ألا يجعل بيته مقبرة، فلا بد من أن يعطرها دائما بقراءة سورة البقرة والمعوذتين أو الاستماع إليها في المنزل، وقراءة آية الكرسى على الأشياء الثمينة"، كما شدد الجمل على الأهتمام بالأذكار وإلقاء السلام والتحية عند دخول المنزل حتى وإن كان فارغا، بالإضافة للتسمية باسم الله عند ارتداء الملابس وخلعها، والتأكد دائما أن أشياءنا الثمينة محفوظة بشكل آمن بعيدا عن يد المراهقين أو الأطفال فى المنزل.





الاكثر مشاهده

تعرف على أسعار الأسماك بسوق العبور اليوم

تعرف على المدة الزمنية اللازمة لتقديم خدمات النقل البرى بعد الحصول على الرخصة

أطلس للكون.. علماء الفلك ينجحون فى رسم خرائط لـ 3 ملايين مجرة ​​

أدوات جديدة لتحديد مخاطر التجارب البشرية على لقاحات كورونا

بسبع أرواح .. إنقاذ قطة من قبضة ثعبان قبل التهامها فى الهند ..فيديو وصور

فعاليات اليوم.. عرض فيلم السماء والأرض وافتتاح معرض تكامل الروح

;