دعاء سهيل تحصل على دكتوراه من "كامبريدج" حول سوء التغذية وتأثيره على زيادة السمنة

حصلت الدكتورة دعاء سهيل خبيرة التغذية على درجة الدكتوراه من جامعة كامبريدج، بعد مناقشة رسالتها التى جاءت تحت عنوان "أثر الوعى والممارسات الغذائية على النمو الجسمى"، حيث تسلمتها من بروفيسور ديفيد لاوسون خلال حفل أقامته الجامعة فى مصر. وقالت الدكتورة دعاء سهيل إن الكثير من الأشخاص فى المجتمع المصرى والعربى يعانون من مشكلة سوء التغذية نظرًا لتبنى مجموعة من العادات الغذائية الخاطئة والتى تناقلتها الأجيال وأصبحت من الثوابت دون وعى. وأضافت الدكتورة دعاء سهيل أخصائية التغذية، لـ"انفراد، أن مشكلة سوء التغذية كانت تشغل حيزا كبيرا من اهتمامها نظراً لما قابلته من حالات تعانى من زيادة فى الوزن والسمنة المفرطة، جراء "سوء التغذية" والعادات الغذائية الخاطئة، لذا قررت أن يكون موضوع رسالة الدكتوراه الخاصة بها عن هذه القضية المهمة. الوعي بأهمية التغذية الصحيحة: وأضافت دعاء سهيل: "البحث استغرق نحو عامين كاملين من الدراسة المتعمقة، فاللأسف نحن كمجتمعات عربية ليس لدينا ثقافة بما يضرنا وما ينفعنا، وكثير من البيوت الآن أصبحت بلا وعي بأهمية التغذية الصحيحة على الجسم ليس فقط فى الوقاية من السمنة بل من العديد الأمراض الاخرى الخطيرة". - ازدياد حالات السمنة أدى لإنتشار الأمراض الخطيرة: وتابعت: العادات الغذائية للمصريين اختلفت تماما، فى الماضى كانت البيوت أكثر وعيًا من الآن على الرغم من التطور المعرفى والتكنولوجى الذى وصلنا إليه، ففى الماضى كانت الأم هى التى تعد الطعام لأبنائها وكان جميع ما تقدمه لهم وجبات صحية، ولا يخلو بيتاً من فاكهه، أيضا كانت توقيتات تناول الوجبات منظمة بشكل أفضل، حيث يتم تناول وجبة العشاء فى وقت مبكر، ووجبة الإفطار كانت وجبة رئيسية ومهمة، وبالتالى حالات السمنة كانت محدودة والأمراض الخطيرة، لم تكن منتشرة مقارنة بالوقت الحالى، فعلى سبيل المثال مرض السرطان اصبح منتشرًا بشكل كبير فى الآونة الأخيرة والعادات الغذائية الخاطئة سبب اساسى فى زيادة معدلاته بهذا الشكل. https://www.youtube.com/watch?v=wWJe_bG0p-w - الوجبات السريعة أكثر العادات الغذائية الخاطئة: وأكدت الدكتورة دعاء سهيل أن تناول الوجبات السريعة الذى أصبح سمة العصر من أكثر الأنماط الغذائية الخاطئة فى الوقت الحالى، حيث أصبح الأطفال والشباب يتناولونها بشكل أساسى، وأصبح الاعتماد على تناول الخضار والفاكهة ضئيل للغاية. وأشارت الدكتورة دعاء سهيل إلى أن الأم المصرية لم يعد لديها ثقافة طهى الطعام الصحى لأطفالها، وإذا أرادت مكافئتهم تقدم لهم الوجبات السريعة المفضلة لديهم، وبالتالى لا يحصل الطفل في مرحلة النمو على الفيتامينات اللازمة لبناء جسمه، وهذا ساعد بقوة على زيادة الوزن خاصة عند الأطفال والشباب، وبالتالى "سوء التغذية" أمر مهم للغاية وتأثيره خطير على الصحة بشكل عام. وقدمت الدكتورة دعاء سهيل فى الدراسة مجموعة من التوصيات والنصائح ، تمثلت فى التالى : - ضرورة التخلى عن المفاهيم الخاطئة للتغذية مع إعادة الاهتمام بتغذية الأطفال لأن من شأنها خلق إنسان يتمتع بكامل صحته. - تجنب تناول الوجبات السريعة واستبدالها بالأكلات الصحية من خضار وفاكهه. - من الضرورى الاعتماد على الأساليب الصحية فى طهى الطعام . - إعادة الاهتمام بوجبة الإفطار لما لها من أهمية كبيرة، مع تناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين على الأقل وأن تكون وجبة خفيفة.







الاكثر مشاهده

فرنسا: أحبطنا عملا إرهابيا استلهم مدبره خطته من هجمات 11 سبتمبر

قوات الأمن اللبنانية تستخدم الغاز المسيل للدموع فى احتجاجات بيروت

الزراعة تستمر فى طرح التقاوى الشتوية بمنافذ الوزارة وتخصص لجانا للمتابعة

تاجر مخدرات يرشد عن مصدر حصوله على الهيروين بإمبابة

تعرف على الأوراق المطلوبة من "الأعلى للإعلام" لترخيص المواقع الإلكترونية

أعمال عنف فى لبنان.. والشرطة تتصدى بقنابل الغاز

;