علماء أمريكيون يستخدمون سم العقرب لتخفيف الألم المزمن

اكتشف الباحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو وجامعة كوينزلاند سمًا للعقارب يستهدف "مستقبل الوسابى"، وهو بروتين مستشعر كيميائي موجود في الخلايا العصبية المسئولة عن اللدغ. ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فيعتقد العلماء أنه يمكن استخدام سم العقرب كأداة لدراسة الألم المزمن والالتهابات، وقد تؤدى فى النهاية إلى تطوير أنواع جديدة من مسكنات الألم غير الأفيونية. وعزل العلماء السم - وهو بروتين قصير (أو الببتيد) أطلقوا عليه )سم مستقبلات الوسابى)-من سم العقرب الأسترالى بلاك روك. وجاء هذا الاكتشاف بينما كان الباحثون يقومون بإجراء بحث منهجي عن المركبات فى سم الحيوان التي يمكن أن تنشط، وبالتالى تستخدم لاستكشاف ودراسة مستقبلات الوسابي “WaTx” والمضمّن في الحسية النهايات العصبية فى جميع أنحاء الجسم.




الاكثر مشاهده

صور.. الشرطة الهولندية تعتقل مئات الأشحاص فى مظاهرات ضد العزل العام

العراق يطلب بمساعدات مالية قدروها 6 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي

SpaceX تتنافس مع شركة نفط فى تكساس للتنقيب عن الغاز الطبيعى

كيف يساعد البروتين فى إنقاص الوزن وتعزيز عملية التمثيل الغذائى؟

حيل بسيطة للوقوف أمام الكاميرا من ميجان ماركل "عشان الصورة تطلع حلوة"

100 مجموعة قصصية.. "بنت حلوة وعود" سريالية أحلام الإنسان ومساوئ الواقع

;