دراسة يابانية: الأثرياء وذوو الدخل المرتفع أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم

كشفت دراسة حديثة أن الرجال العاملين ذوى الدخول المرتفعة هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وقال الباحثون إن هؤلاء الرجال الأثرياء أكثر عرضة لنمط حياة غير صحى يتسبب فى إصابتهم بالمرض، وذلك بحسب البحث الذى قدمه الباحثون بجامعة "هوكايدو" باليابان في الاجتماع العلمي السنوي الرابع والثمانين لجمعية الدورة الدموية اليابانية. وبحسب موقع "ميديكال" قال مؤلف الدراسة الدكتور شينجو ياناجيا، من كلية الطب بجامعة هوكايدو، سابورو، اليابان: "يحتاج الرجال ذوو الدخول المرتفعة إلى تحسين أنماط حياتهم للوقاية من ارتفاع ضغط الدم وتشمل الخطوات تناول الطعام الصحى وممارسة الرياضة والسيطرة على الوزن". ويعانى أكثر من مليار شخص من ارتفاع ضغط الدم فى جميع أنحاء العالم ويتأثر نحو 30-45% من البالغين، ويرتفعون إلى أكثر من 60% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا. وارتفاع ضغط الدم هو السبب العالمى الرئيسي للوفاة المبكرة، وهو ما يمثل نحو 10 ملايين حالة وفاة في عام 2015 ومن بين هؤلاء، كان 4.9 مليون بسبب أمراض نقص تروية القلب و 3.5 مليون بسبب السكتة الدماغية. ويوجد في اليابان وحدها أكثر من 10 ملايين شخص يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وقال الدكتور ياناجيا: "ارتفاع ضغط الدم مرض مرتبط بنمط الحياة.. بصفتي طبيبا أرى هؤلاء المرضى أردت أن أعرف ما إذا كانت المخاطر تختلف باختلاف الطبقة الاجتماعية الاقتصادية، لمساعدتنا على تركيز جهودنا الوقائية". وفحص هذا التحليل لدراسة العلاقة بين دخل الأسرة وارتفاع ضغط الدم لدى الموظفين اليابانيين وتم تسجيل ما مجموعه 4،314 موظفًا (3،153 رجلاً و 1،161 امرأة) في وظائف نهارية وضغط دم طبيعي في عام 2012 من 12 مكان عمل. تم تقسيم العمال إلى أربع مجموعات وفقًا لدخل الأسرة السنوي: أقل من 5 ملايين و 5 إلى 7.9 مليون و 8 إلى 9.9 مليون و 10 مليون ين ياباني أو أكثر سنويًا. وحقق الباحثون في العلاقة بين الدخل وتطور ارتفاع ضغط الدم على مدى عامين. مقارنة بالرجال في فئة الدخل الأدنى ، كان الرجال في الفئة الأعلى دخلاً أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم بنحو الضعف. كان لدى الرجال في المجموعات 5 إلى 7.9 مليون و8 إلى 9.9 مليون خطر أعلى بنسبة 50٪ للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة بالرجال ذوي الدخل الأدنى، على الرغم من أن الارتباط الإيجابي لم يصل إلى أهمية إحصائية في مجموعة 8 إلى 9.9 مليون. كانت النتائج متسقة بغض النظر عن العمر، وكانت مستقلة عن ضغط الدم الأساسي، وموقع العمل ، والمهنة ، وعدد أفراد الأسرة ، والتدخين. في النساء لم يكن هناك ارتباط كبير بين الدخل وضغط الدم ومع ذلك، تميل النساء ذوات الدخل المرتفع إلى انخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. قالت الدكتورة ياناجيا: "أفادت بعض الاستطلاعات اليابانية السابقة أن ارتفاع دخل الأسرة مرتبط بمزيد من أنماط الحياة غير المرغوب فيها لدى الرجال، ولكن ليس لدى النساء". وأضاف "تدعم الدراسة أن الرجال الذين لديهم دخل أعلى في الأسرة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وشرب الكحول كل يوم.. كلا السلوكين من عوامل الخطر الرئيسية لارتفاع ضغط الدم". وخلصت الدراسة إلى أن "الرجال الذين لديهم وظائف نهارية بأجر مرتفع معرضون بشكل خاص لخطر ارتفاع ضغط الدم. وينطبق هذا على الرجال من جميع الأعمار ، الذين يمكن أن يقللوا إلى حد كبير من احتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية من خلال تحسين سلوكهم الصحي". قال الدكتور يوسوكي يوشيكاوا، منسق العلاقات العامة لجمعية الدورة الدموية اليابانية: "ارتفاع ضغط الدم هو أحد أهم عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية في اليابان، لأن متوسط ​​تناول الملح اليومي في اليابان (نحو 10 جم / يوم) أعلى بكثير من المستوى المطلوب".







الاكثر مشاهده

محافظة القاهرة تدفع بسيارات شفط لموقع كسر خط مياه بشارع سكة الوايلى

أمين عام أوبك: تعافي الاقتصاد والطلب على النفط مازال هزيلا

بالصور نساء رائدات فى ندوة تمكين المرأة بمهرجان الجونة السينمائي

كواليس خلاف لاعبى بيراميدز مع تشاتشيتش بعد خسارة نهائى الكونفدرالية

الحديد والصلب تعلن 7 أسباب وراء انخفاض حقوق المساهمين 90% من رأس المال

أرمينيا تفضح أردوغان وتؤكد: لدينا أدلة على قتال قوات خاصة تركية فى كاراباخ

;