أدوية ضغط الدم تقلل خطر الوفاة بفيروس كورونا بمقدار الثلث

كشف بحث جديد بجامعة شرق أنجليا البريطانية أن الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم تقلل من خطر الوفاة من فيروس كورونا بمقدار الثلث ووجد الباحثون أن مرضى Covid-19 الذين تناولوا الدواء كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 33٪ أو دخولهم في العناية المركزة. ووفقاً لموقع جريدة "دايلي ميل" البريطانية لم يكتشف الخبراء أي فوائد واضحة للمرضى المصابين الذين ليس لديهم ارتفاع في ضغط الدم ولكن تم إعطاؤهم أدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs). وهذه الدراسة تعزز الأدلة على أن ارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر رئيسي للمرض الذي يحتمل أن يهدد الحياة. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة ما إذا كانت الأدوية ، مثل Ramipril و Losartan ، يمكنها بالفعل علاج فيروس كورونا في المرضى الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم. يتناول أكثر من ستة ملايين شخص في المملكة المتحدة الأدوية بانتظام لعلاج ارتفاع ضغط الدم كما يتم إعطاؤها للناجين من النوبات القلبية. قام الباحثون في جامعة إيست أنجليا بتجميع البيانات من الدراسات السابقة التي بحثت في 28872 مريضًا في المستشفى مصابين بـ Covid-19. كان ربع المرضى يتناولون مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين ، بما في ذلك ثلث المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وأظهرت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم كانوا أقل عرضة بنسبة 33 % للوفاة أو وضعهم على جهاز التنفس الصناعي إذا كانوا يتناولون مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. قال الخبراء إن النتائج مطمئنة بشكل كبير لملايين المرضى الذين يتناولون الدواء. ويتبع ذلك مخاوف من أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين قد تؤدي في الواقع إلى تفاقم مرض كوفيد -19 لأنها تقلل ضغط الدم عن طريق زيادة مستويات مستقبلات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 على سطح خلايا المريض. يستخدم Covid-19 نفس المستقبلات للتثبيت على الخلايا وغزو الجسم. اقترح المؤلف الرئيسي الدكتور فاسيليوس فاسيليو أن الأدوية قد تقلل من خطر الوفاة من كوفيد عن طريق الحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة وتقليل الالتهاب في الجسم. قال: "يمكننا الآن أن نقول بشكل قاطع أنه إذا تم وصف هذا الدواء لك، فيجب أن تستمر في تناوله ولن يؤدي إلى زيادة الموت أو الأحداث الحرجة ، بل في الواقع يمكن أن ينقذ حياتك". وأضاف أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبل الأنجيوتنسين قد تقلل أيضًا من شدة فيروس كورونا بين المرضى الذين يتناولون الدواء لحالات أخرى، مثل السكري أو الفشل الكلوي. وتابع قائلا "بالنسبة للمرضى الذين كانوا يتناولون الدواء ولكن لم يكن لديهم ارتفاع في ضغط الدم ، يمكننا أن نرى اتجاهًا نحو تحقيق نتائج أفضل لهم ، لكنه لم يصل إلى دلالة إحصائية. يمكننا القول أنه لم يكن ضارًا بالتأكيد. وأضاف: "لقد أظهرنا أن المرضى الذين وصفوا الدواء قبل إصابتهم بـ Covid هم أفضل حالًا..ليس لدينا أي دليل على أنه إذا أصيب شخص ما بـ Covid-19 اليوم وأعطيته الدواء ، فقد يكون في وضع أفضل. قال البروفيسور سير نيليش سماني، المدير الطبي في مؤسسة القلب البريطانية: "هذه الدراسة ، التي هي عبارة عن تجميع لجميع الأدلة حتى الآن، توفر مزيدًا من الطمأنينة للمرضى والأطباء. وأضاف "إن اكتشاف أن هذه الأدوية قد تكون مرتبطة بانخفاض خطر الإصابة بمرض كوفيد -19 الحاد أمر مثير للاهتمام ولكن يجب التعامل معه بحذر لأنه لا يعتمد على تجارب سريرية عشوائية." والدراسة، التي نُشرت في مجلة Current Atherosclerosis Reports، هي أكبر دراسة من نوعها وأكثرها تفصيلاً حتى الآن.









الاكثر مشاهده

محيى إسماعيل وخالد الصاوى يسترجعان ذكرياتهما معا فى وصلة من الضحك.. فيديو

كيف يُعالج موسيماني أخطاء لاعبي الاهلي في المباريات؟

المرحلة الأولى من التصويت بماراثون انتخابات البرلمان تنتهى غدا.. النتيجة 1 نوفمبر والطعن خلال 48 ساعة.. للمترشح حق توكيل من يمثله فى إجراءات الفرز.. والتظلم خلال 24 ساعة والإعادة بين الحاصلين على أعلى

نابولى يعلن سلبية مسحة كورونا قبل مواجهة بينفينتو في الدوري الإيطالي

إقبال كثيف للمواطنين فى انتخابات مجلس النواب.. شباب وكبار السن اصطفوا فى حب الوطن ومن أجل مستقبل الأبناء والأحفاد.. وفى أسوان عجوز 90 عاما تدلى بصوتها على كرسى متحرك.. والشرطة تساعد المسنين.. صور

محلل اقتصادى لـ"من القاهرة": توقعات بتسجيل مصر معدل نمو 3.5% خلال العام الجارى

;