أشياء تجعل مناعتك ضعيفة وطرق لتقويتها لمواجهة كورونا

يعتبر الأطباء والمنظمات الصحية مثل مركز السيطرة على الأمراض (CDC) أن الشخص يعاني من نقص المناعة إذا كان جهاز المناعة لديه أضعف من جهاز الشخص السليم، و يمكن أن تتسبب العديد من الأمراض والأدوية والعلاجات في إصابة الشخص بنقص المناعة أو تثبيط المناعة (عندما تقلل الأدوية من قدرة الجهاز المناعي على محاربة العدوى)، في هذا التقرير نتعرف على الأشياء التي تجعلك ضعيف المناعة وطرق تقوية جهازك المناعي لمواجهة كورونا. ووفقاً لموقع "هيلث" فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بعدوى مثل كوفيد 19 والإنفلونزا والعديد من الأمراض. ما الذي يمكن أن يضر بجهاز المناعة ؟ تقدم العمر هو عامل رئيسي في مدى جودة وظائف الجهاز المناعي لم يتم تطوير الجهاز المناعي لحديثي الولادة بشكل كامل؛ يولد الأطفال بأجسام مضادة من الأم (ويتلقونها أيضًا مع لبن الأم) التي توفر بعض الحماية حتى ينضج جهاز المناعة. التقدم في السن هو السبب الأكثر شيوعًا لضعف جهاز المناعة مع تقدم العمر، لا يستجيب الجهاز المناعي للجراثيم (البكتيريا والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى) والخلايا غير الطبيعية (مثل الخلايا السرطانية) كما هو الحال في وقت مبكر من الحياة يمكن أن تؤدي العيوب في جهاز المناعة إلى عدوى أقوى وأكثر تواترًا، فضلاً عن السرطان واضطرابات المناعة الذاتية. - أي مرض أو دواء أو علاج طبي يقلل من استجابة الجهاز المناعي للشخص إلى نقص المناعة أو تثبيط جهاز المناعة. تشمل بعض الأمراض الشائعة التي يمكن أن تضعف جهاز المناعة ما يلي: -سرطان -داء السكري (النوعان 1 و 2) -فيروس العوز المناعي البشري -الذئبة أو أي اضطراب مناعي ذاتي آخر تتضمن بعض الأدوية التي يمكن أن تثبط جهاز المناعة ما يلي: -الأدوية البيولوجية لعلاج اضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الصدفية -الستيرويدات القشرية -الأدوية المثبطة للمناعة لعلاج حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية والأدوية لمنع رفض زرع الأعضاء تشمل العلاجات التي يمكن أن تؤدي إلى كبت المناعة ما يلي: -زراعة نخاع العظام -العلاج الكيميائي -علاج إشعاعي لماذا من المهم معرفة ما إذا كنت تعاني من نقص المناعة؟ الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة لأي سبب من الأسباب يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بمرض مثل COVID-19 ، وعندما يصابون بالعدوى ، تحدث لهم مضاعفات المرض لأنهم يفتقرون إلى استجابة مناعية قوية. إذا كنت تتناول أدوية مثبطة للمناعة أو كنت تعاني من حالة صحية مزمنة مثل أمراض القلب أو مرض الانسداد الرئوي المزمن أو مرض السكري ، فاسأل طبيبك عما إذا كنت تعاني من نقص المناعة قد تساعد اختبارات الدم في تحديد مدى كفاءة عمل الجهاز المناعي. احتياطات إضافية إذا كنت تعاني من نقص المناعة إذا كنت تعاني من نقص المناعة أو كنت تعلم أنك مصاب بنقص المناعة ، فقد يساعدك اتخاذ احتياطات إضافية على البقاء بصحة جيدة ابدأ بهذه الاستراتيجيات: -قم دائمًا بارتداء قناع أو غطاء للوجه في الأماكن العامة الداخلية. -تجنب الأماكن المزدحمة. -تجنب لمس الأسطح العامة أو لمس وجهك. -لا تطيل في مكانك عندما تكون بالخارج ؛ استمر في الحركة، مما يقلل من تعرضك المحتمل للجراثيم المحمولة جوا. -ركز على تغذيتك، لأن اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يعزز الاستجابة المناعية. -احتفظ بأدوية إضافية في متناول يدك ، إذا أمكن ، في حال اضطررت إلى عزل نفسك بسبب المرض. -ابق على بعد 2 متر على الأقل عن الآخرين. -اغسل يديك كثيرًا وجففهما جيدًا؛ استخدم معقم اليدين إذا لم يتوفر حوض غسيل بالصابون. -حافظ على تطعيماتك محدثة، بما في ذلك لقاح الأنفلونزا ولقاح MMR والمكورات الرئوية وال Tdap (السعال الديكي) ولقاحات الهربس النطاقي. إذا كنت تعاني من نقص المناعة وظهرت عليك أعراض المرض ، مثل الحمى ، فاتصل بطبيبك للحصول على تعليمات حول ما يجب القيام به.








الاكثر مشاهده

الرجاء المغربى يقسو على بيراميدز بثلاثية ويضمن التأهل لربع نهائى الكونفيدرالية

رئيس الوزراء الصومالى يجري تعديلا وزاريا مصغرا

"الرجل الذي باع ظهره" المرشح للأوسكار يفوز بجائزة أفضل فيلم بمهرجان مالمو

سليم داو أفضل ممثل و"الهدية" أفضل فيلم قصير بمهرجان مالمو

نيكول سابا وزوجها يوسف الحال يعلنان إصابتهما بفيروس كورونا

لعبة PUBG New State تتجاوز 10ملايين "تسجيل مسبق" على متجر تطبيقات جوجل

;