الخلايا التائية طريقة فعالة لحماية الأشخاص المعرضين للخطر من كورونا

ذكرت دراسة حديثة، أنه يمكن للخلايا التائية المأخوذة من دم الأشخاص الذين تعافوا من عدوى COVID-19 أن تتكاثر بنجاح في المختبر وتحافظ على القدرة على استهداف البروتينات التي تعتبر أساسية لوظيفة الفيروس ، ووفقا للباحثين المشاركين من مستشفى الأطفال الوطنية الأمريكية، وجد أن العديد من الأشخاص الذين يتعافون من COVID-19 لديهم خلايا T تتعرف وتستهدف البروتينات الفيروسية لـ -CoV-2 ، مما يمنحهم مناعة ضد الفيروس لأن هذه الخلايا التائية مهيأة لمكافحته. يشير هذا إلى أن العلاج المناعي بالتبني باستخدام الخلايا التائية في فترة النقاهة، لاستهداف هذه المناطق من الفيروس قد يكون وسيلة فعالة لحماية الأشخاص المعرضين للخطر ، وخاصة أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة بسبب علاج السرطان أو زرع الأعضاء." استنادًا إلى أدلة من التجارب السريرية السابقة للمرحلة الأولى باستخدام خلايا T المستهدفة للفيروسات لاستهداف الفيروسات ، افترض الباحثون في برنامج العلاج الخلوي في National Children's National أن المجموعة الموسعة من فيروس COVID-19- استهداف الخلايا التائية يمكن أن يتم ضخه في المرضى الذين يعانون من نقص المناعة ، مما يساعدهم على بناء استجابة مناعية قبل التعرض للفيروس وبالتالي حماية المريض من عدوى خطيرة أو تهدد الحياة. ورأى الباحثون وفقا لدراستهم المنشورة على موقع " financialpost"، أن هؤلاء المرضى غير قادرين على التخلص من الفيروس بسهولة بمفردهم ، ويمكن أن يمنع أو يؤخر العلاجات اللازمة لمكافحة السرطان أو الأمراض الأخرى، زيمكن أن يكون هذا النهج خيارًا قابلاً للتطبيق لحمايتهم أو علاجهم ، خاصةً منذ قد تجعل ظروفهم الأساسية لقاحات -CoV-2 غير آمنة أو غير فعالة ". نمت الخلايا التائية في الغالب من الدم الخاص بالمتبرعين الذين كانوا إيجابيين مصلًا لـ فيروس كورونا -CoV-2، وحددت الدراسة أيضًا أن الخلايا التائية الموجهة لـ -CoV-2 قد تكيفت مع استهداف أجزاء معينة من البروتينات الفيروسية الموجودة في غشاء الخلية في الغالب ، مما يكشف عن طرق جديدة يستجيب بها الجهاز المناعي لعدوى COVID-19. تركز أبحاث اللقاح الحالية على بروتينات معينة توجد بشكل أساسي على "طفرات" فيروس كورونا -CoV-2، وإن اكتشاف أن الخلايا التائية تستهدف البروتين الغشائي بنجاح قد يضيف وسيلة أخرى لمطوري اللقاحات لاستكشافها عند إنشاء علاجات جديدة للحماية من الفيروس. يسعى برنامج العلاج بالخلايا الآن للحصول على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية fda لإجراء تجربة المرحلة الأولى التي ستتبع سلامة وفعالية استخدام الخلايا التائية الخاصة بـ COVID-19 لتعزيز الاستجابة المناعية لدى المرضى الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي ، خاصةً بالنسبة المرضى بعد زراعة نخاع العظام.







الاكثر مشاهده

مجد أجدادك الفراعنة في التحرير وعين الصيرة

أوكا يحتفل بعيد ميلاد مى كساب: قبل أى حد أهو يا أم العيال

حروب الوعي "٤"

صندوق تحيا مصر ينظم اليوم احتفالية للإعلان عن تفاصيل تسجيل رقم قياسى بجينيس

اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية تقدر انخفاض الاستثمار الأجنبى إلى 55% بسبب كورونا

السجن مدى الحياة بحق مسئول صينى سابق لإدانته فى قضايا فساد

;