متى يطلب طبيبك إجراء الاختبارات الفيروسية؟

الاختبار الفيروسي هو أحد التحاليل التي قد يطلبها الطبيب للعثور على الفيروسات المسببة للعدوى، حيث تنمو الفيروسات فقط في الخلايا الحية وتسبب الفيروسات المرض عن طريق تدمير الخلايا التي تصيبها أو إتلافها، أو إتلاف جهاز المناعة في الجسم، أو تغيير المادة الوراثية (DNA) للخلايا التي تصيبها، أو التسبب في التهاب يمكن أن يتلف أحد الأعضاء، ومن خلال سلسلة "اطمن على نفسك" نتعرف على متى يطلب طبيبك إجراء الاختبارات الفيروسية، وفقاً لموقع "healthlinkbc". وتسبب الفيروسات أمراضاً عديدة، مثل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، وقرح البرد، وجدري الماء، والحصبة، والإنفلونزا، وبعض أنواع السرطان. يمكن إجراء الاختبارات الفيروسية مثل: الهربس البسيط -فيروس الجهاز التنفسي المخلوي (RSV). -فيروس إبشتاين بار. -الفيروس المضخم للخلايا (CMV). -فيروس الروتا. -التهاب الكبد. -الثآليل التناسلية (فيروس الورم الحليمي البشري). -الانفلونزا . -فيروس نقص المناعة البشرية (HIV). -فيروس BK. يمكن استخدام عدة أنواع من الاختبارات للتحقق من وجود فيروسات: -اختبار الجسم المضاد يعتمد على مواد يصنعها جهاز المناعة في الجسم لمحاربة عدوى فيروسية معينة تلتصق الأجسام المضادة بخلية مصابة بالفيروس وتتسبب في تدمير الفيروس، ويبحث هذا الاختبار عن الأجسام المضادة لعدوى فيروسية معينة يتم إجراؤه بشكل عام على عينة دم إذا تم العثور على الجسم المضاد، يمكن أن يوضح هذا الاختبار ما إذا كان الشخص قد أصيب مؤخرًا أو في الماضي. -اختبار الكشف عن المستضد الفيروسي: تتطور المستضدات الفيروسية على سطح الخلايا المصابة بفيروس معين، ويتم إجراء اختبار الكشف عن المستضد الفيروسي على عينة من الأنسجة التي قد تكون مصابة يتم خلط الأجسام المضادة الموسومة بشكل خاص (مع الصبغة أو التتبع) التي ترتبط بهذه المستضدات الفيروسية مع العينة، ويمكن رؤية الأجسام المضادة الموسومة باستخدام ضوء خاص إذا كانت الأجسام المضادة الموسومة مرتبطة بالخلايا ، فإن الخلايا مصابة بالفيروس. -مزرعة الفيروسات: اختبار لاكتشاف الفيروس الذي يمكن أن يسبب العدوى حيث تُضاف عينة من سوائل الجسم أو الأنسجة إلى خلايا معينة تُستخدم في إنماء الفيروس إذا لم يصيب الفيروس الخلايا ، فإن المزرعة تكون سلبية إذا أصاب فيروس يمكن أن يسبب العدوى الخلايا ، فإن المزرعة تكون إيجابية، قد تستغرق المزرعة الفيروسية عدة أسابيع لإظهار النتائج. -اختبار الكشف عن الحمض النووي أو الحمض النووي الريبي الفيروسي باستخدام عينة من الأنسجة أو الدم أو سوائل أخرى (مثل السائل الشوكي): يبحث هذا النوع من الاختبار عن المادة الجينية (DNA أو RNA) لفيروس معين، يمكن أن يُظهر هذا الاختبار الفيروس الدقيق الذي يسبب العدوى. تُستخدم أنواع مختلفة من العينات للاختبار الفيروسي، بما في ذلك الدم والبول والبراز وأنسجة الأعضاء والسائل النخاعي واللعاب، يعتمد نوع العينة المستخدمة في الاختبار على نوع العدوى التي قد تكون موجودة. لماذا يطلب الطبيب الاختبارات الفيروسية؟ يتم إجراء اختبار فيروسي من أجل: -البحث عن عدوى فيروسية تسبب الأعراض. -فحص الشخص بعد التعرض للفيروس. -البحث عن عدوى فيروسية في متبرع محتمل بالدم لمنع التبرع بالدم المصاب. -العثور على عدوى فيروسية في العضو المراد زراعته. -اختبار امرأة حامل معرضة بشدة لخطر انتقال عدوى فيروسية خطيرة إلى طفلها. -التحقق مما إذا كان لدى الشخص مناعة ضد فيروس معين. كيف تجرى الاختبارات الفيروسية؟ يمكن جمع العينات بعدة طرق: -يمكن أخذ عينة دم من وريد بالذراع. -يمكن أخذ عينة من الأنسجة مباشرة من العدوى مثل مسحة الحلق أو كشط الجلد. -يمكن أخذ عينة من البراز أو البول أو الأنف. -يمكن أخذ عينة من السائل النخاعي من خلال البزل القطني (البزل الشوكي). -يمكن أخذ عينة الخزعة "قطعة من نسيج بالجسم" باستخدام إبرة أو أداة أخرى.








الاكثر مشاهده

تعرف على تطور الإنتاج من البترول والغاز الطبيعى على مدار 3 سنوات

تعملها إزاى.. كيف تعرف إذا استخدم تطبيق كاميرا أو ميكروفون هاتفك الأيفون

9 مشروبات منزلية فعالة لعلاج الحموضة.. تعرف عليها

وزيرة نمساوية تؤكد تطور علاقات بلادها مع سلطنة عمان

اليوم.. جلسة خاصة لمجلس الأمة الكويتي لمناقشة تعديل قانون القضاء والجنسية

أحمد صلاح حسني وهبة مجدي وإيمان الشميطي ضيوف سهرانين.. الخميس

;