%60 من الأشخاص يعتقدون أن أجهزة المنزل الذكية مخيفة رغم امتلاكها

كشفت دراسة جديدة أنه على الرغم من أن الأشخاص يهتمون بالخصوصية، إلا أنهم لا يتوقفون عن شراء الأدوات التى تعرض بياناتهم الشخصية للخطر. ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن جمعية الإنترنت والمستهلكين العالميين أجرت استبيانا على آلاف من البشر بأمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا، لفهم أفضل للعلاقة بين المستهلك والأجهزة الذكية، بما فيها الأجهزة المرتبطة بالإنترنت، فيما عدا التليفونات وتطبيقات الهاتف التى تسبب مشاكل كبيرة حول أزمة الخصوصية. ووجد الباحثون أن عينة الدراسة تستخدم منتجات مثل Google Home وأمازون أيكو وأدوات اللياقة الذكية وأجهزة الألعاب المتصلة بالإنترنت، ويتشاركون فى قلقهم حول كيفية جمع هذه الأجهزة للبيانات الشخصية ومشاركتها. وبينت النتائج أن هناك 70% من المستخدمين فى أمريكا خائفون مما يتعلق بأمور الخصوصية من هذه الأجهزة مقارنة بـ64% فقط من المستخدمين فى بريطانيا، و60% فقط فى فرنسا، ويختلف المتوسط مع اختلاف الدول، ولكن فى عموم الدراسة كان 60%. ولعل الأمر الأكثر غرابة فى هذا الشأن، أن أكثر من 75 من هؤلاء المستخدمون الذين عبروا عن هذا الأمر لديهم أجهزة ذكية ولا يمكنهم الاستغناء عنها، على الرغم من مخاوفهم عن سياسة جمع بياناتهم الشخصية.


الاكثر مشاهده

على فرج vs مصطفى عسل.. مباريات دور الـ32 ببطولة بريطانيا للاسكواش

"صحة الإسماعيلية" تطلق مبادرة مجانية للكشف والتحليل بمشاركة 40 منشأة صحية

تفاصيل حصيلة إيرادات التصالح فى مخالفات البناء.. تعرف عليها

تقرير: السيارات ذاتية القيادة المتصلة يمكنها تحسين حركة المرور بنسبة 35%

إيران تطلب وساطة أممية لتهدئة التوترات فى المنطقة

جيش الاحتلال الإسرائيلى يبطل مفعول عبوة ناسفة عند معبر قلنديا

;