علماء الفلك يكشفون تفاصيل جديدة عن أول مذنب مكتشف بين النجوم

يحاول علماء الفلك على اكتشاف تفاصيل أكثر عن المذنب المكتشف مؤخرا، والذي يبدو أنه الأول الذي يتم رصده ينتقل بين أنظمة النجوم، ولكن الملاحظات الأولى تشير إلى أنه مألوف بشكل غريب ولا يوجد به شيء مختلف عن غيره من المذنبات. ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، تم اكتشاف المذنب، الذي يُطلق عليه حاليًا Comet C / 2019 Q4، لأول مرة في 30 أغسطس. وتشير ملاحظات المتابعة الخاصة بمساره إلى أنه يتجول في رحلة باتجاه واحد، كما أنه ثاني جسم خارجى بين النجوم مؤكد بعد المذنب "أموموا"، الذي تم رصده في عام 2017. لكن العلماء لم يتمكنوا من قراءة مذنب أموموا، وهو ما يجعل هذا الجسم هو الأول فى جمع ملاحظات عنه من جانب العلماء، ويمكنهم الحصول على مثل هذه القراءات، من خلال قياس توقيع ضوء اللوح المحيط بالمذنب. وقال خافيير ليكاندرو، عالم الفلك في معهد الفيزياء الفلكية في جزر الكنارى، إن المذنبات الموجودة في أنظمة كوكبية أخرى يمكن أن تكون مشابهة لتلك الموجودة في النظام الشمسي، وربما تكون قد تشكلت من خلال عمليات مماثلة لتلك التي أدت إلى التكوين". وقد استخدم الفريق تلسكوبًا في جزر الكناري لتصوير المذنب يوم 12 سبتمبر وتطبيق أداة مثبتة لجمع ثلاثة أطياف أيضًا، وتشير التحليلات الأولية لتلك الأطياف إلى أنها تتوافق إلى حد ما مع تلك الخاصة بمجموعة معينة من كائنات النظام.


الاكثر مشاهده

الأهلى يعلن موعد انتظام أجايى فى التدريبات

الأرصاد السعودية تحذر من سقوط أمطار غزيرة على منطقة جازان

الدولار يرتفع قبيل كلمة لترامب بشأن التجارة

وزير التعليم العالى: ربط الترقيات المستقبلية بتقديم أبحاث تتماشى مع استراتيجية الدولة

9 معلومات عن عالم الفيزياء الإنجليزى جون ريليه الحاصل على نوبل فى ذكرى مولده

الزمالك يتظلم على عقوبات أزمة مباراة الأهلى فى السلة

;