كيف تحدثت رائدات ناسا عن أول رحلة نسائية للسير فى الفضاء

مثلت رائدات فضاء ناسا جيسيكا مائير وكريستينا كوش أول طاقم نسائى للسير في الفضاء، واستكملا نجاح نشاطهما خارج المركبة وبعض المهام الإضافية في 18 أكتوبر الماضى، وتمت الرحلة بعد تأخير عدة أشهر بسبب عدم وجود بدلات فضائية ذات حجم مناسب على محطة الفضاء الدولية. ووفقًا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، ففي الربيع الماضي، على الرغم من أن اثنين من رائدات الفضاء المعتمدات بالكامل كانا على استعداد للخروج من المحطة لصنع التاريخ، فإن الظروف التى تسمح لهما بذلك لم تكن كذلك". وكتبت كوش ومائير مؤخرًا فى حديث مع واشنطن بوست، 15 امرأة فقط قمن بالسير في الفضاء في تاريخ الفضاء ولم تكن أى رحلة منهم نسائية بالكامل، بالإضافة إلى ذلك، لم تشارك النساء إلا في 37 رحلة من 221 رحلة فضائية لخدمة المحطة الفضائية. أوضحت رائدات الفضاء بشكل قاطع أن وكالة ناسا كانت داعمة طوال فترة تدريبهن، وعقدت العزم على ضمان سير آمن في الفضاء في المستقبل، حيث قلن: "لم نتلق سوى الدعم في تدريبنا في ناسا، لقد قدم المعلمون خبراتهم". وأضافت الرائدات: "عرفنا أنه يمكننا معًا تحطيم الصور النمطية المعيبة التي بنيت على مدى عقود من بدايات الفضاء عن النساء، كما إن إنجازات رواد الفضاء لن تعتمد في النهاية إلا على عملهم الشاق وتفانيهم". وقد نشأ التأخير السابق، لأن ناسا لم يكن لديها بدلة فضاء متوسطة الحجم تم إعدادها للسير في الفضاء في المحطة الفضائية، وكانت هناك بدلات فضائية أكبر، لكن تلك كانت كبيرة بالنسبة للرائدة آن ماكلين، التي كان من المقرر أن تشارك في الجدولة الأولى للسير في الفضاء المخصص لجميع النساء. وأرسلت ناسا بدلة فضائية أخرى في إطلاق مركبة شحن البضائع في يوليو، وعندما تم إطلاق جدول السير في الفضاء، تم الكشف عن أن أول رحلة سير في الفضاء للنساء ستحدث أخيرًا هذا الخريف.


الاكثر مشاهده

المكسيك تساعد فى إنتاج لقاح ضد الكورونا وإصاباتها تتجاوز 500 ألف

البنتاجون يشكل فريقا جديدا لدراسة ظهور أجسام طائرة مجهولة

كوريا الجنوبية تسجل أكبر عدد من الإصابات المحلية بكورونا منذ مارس

188 إصابة جديدة بفيروس كورونا فى مدينة القدس

أجنحة دجاج برازيلية ملوثة بكورونا تثير الرعب فى الصين

اكتشاف جزيئات البلاستيك فى كل عينة من المأكولات البحرية

;