دراسة: مستويات ثانى أكسيد الكربون أعلى الآن مما كانت عليه من ملايين السنين

أظهرت دراسة جديدة أن مستويات ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوى أعلى مما كانت عليه فى أى مرحلة خلال الـ 23 مليون سنة الماضية - وهى فترة أطول بكثير مما كان يعتقد سابقًا، ويقول الباحثون أن المستويات العالية من ثانى أكسيد الكربون اليوم هى نتيجة مباشرة للنشاط البشرى وتتقلب بمعدل لم يسبق له مثيل فى الجدول الزمنى الجيولوجي. ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، استخدم فريق من جامعة لويزيانا فى لافاييت البقايا المتحجرة للأنسجة النباتية لاكتشاف الرقم القياسى الجديد والأقدم بكثير لثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوي. وباستخدام تقنية جديدة لقياس الكربون، تمكنوا من النظر إلى التغيرات فى ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوى التى تعود إلى ما هو أبعد من التاريخ بكثير. قال مؤلفو الدراسة: "إن الرسالة الشائعة المستخدمة لتوصيل خطورة تغير المناخ للجمهور هى أن مستويات ثانى أكسيد الكربون أعلى اليوم مما كانت عليه منذ مليون سنة مضت." استخدم الباحثون طريقة جديدة لتحديد أن المستويات أصبحت أعلى بالفعل مما كانت عليه منذ 23 مليون سنة الماضية، كما أنها تتغير وتتقلب بمعدل لم يسبق له مثيل فى التاريخ. وأوضح أحد الباحثين، عندما سئل عن الصلة بين النتائج التى توصلوا إليها وتغير المناخ: "إن الارتفاع الحالى فى ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوى هو نتيجة النشاط البشري". وأضاف: "هذا الارتفاع أسرع من أى قياس قمنا بقياسه عبر 23 مليون سنة على الأقل من تاريخ الأرض، ونستنتج من عملنا أنه حتى التغييرات الصغيرة فى ثانى أكسيد الكربون يمكن أن يكون لها تأثير قابل للقياس على النظم البيئية، فى الماضى واليوم." يقول المؤلفون إن هذا يشير إلى أن تغير المناخ المفاجئ اليوم فريد من نوعه عبر التاريخ الجيولوجى الحديث ودعوة للعمل على معالجة المشكلة قبل أن تتفاقم. وطور الباحثون تقنية جديدة لدراسة النظائر المستقرة فى الكربون وكيف تتغير استجابة لمستويات ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوي. اشتملت الدراسة، التى نُشرت فى علم الجيولوجيا، على قياس الكميات النسبية لنظائر الكربون هذه فى النباتات المتحجرة وحساب تركيز ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوى عندما نمت النباتات القديمة. وجد مؤلفو الدراسة أن النظم البيئية ودرجات الحرارة يمكن أن تكون أكثر حساسية للتغيرات الأصغر فى ثانى أكسيد الكربون مما كان يعتقد سابقًا.


الاكثر مشاهده

حصيلة ضحايا كورونا فى بريطانيا تقترب من 56 ألفا منها حالات الاشتباه

سقوط مسجل خطر بحوزته ربع كيلو حشيش بمدينة نصر

بوتشيلي يستمتع بعطلة عائلية على يخت فاخر بعد تخطيه أزمة كورونا

المصرى البورسعيدى يجرى المسحة الطبية الرابعة للكشف عن كورونا

ارتياح بين طلاب الثانوية العامة لسهولة امتحان مادة اللغة الإيطالية

الألمانى يرسم البسمة على وجوه الطالبات وأم تستقبل ابنتها بـ "الزغاريد"

;