ميزة جديدة للدراجات بخرائط جوجل.. اعرف إيه هى

تقدم خرائط جوجل الطرق والاتجاهات الخاصة بالدراجات لسنوات، كما يمكن للتطبيق أيضًا أن يوضح لك مكان العثور على مواقع مشاركة الدراجات، وبدءا من اليوم تعمل جوجل على دمج هذين الخيارين معًا وتعرض معلومات مشاركة اتجاهات الدراجات الراسية، فإذا لم يكن لديك دراجتك الخاصة، فستوجهك إلى أقرب موقع لمشاركة الدراجة وتضمين أقرب مكان توصيل إلى الوجهة النهائية كذلك، إذ تجمع الميزة بين اتجاهات المشى من وإلى ركوب الدراجة وتنزيلها مع أفضل مسار لركوب الدراجات. نظرًا لأن خرائط جوجل توفر بالفعل دراجات تابعة لمجموعة متنوعة من شركاء مشاركة الدراجات، فلن يتم توجيهك بشكل عشوائى إلى مكان لن تجد أنه به دراجات متاحة، وستشمل الميزة ببعض المدن أيضًا روابط من خرائط جوجل مباشرةً إلى خدمة مشاركة الدراجات المختارة أيضًا. وفقا لموقع Engadget الأمريكى، كما هو الحال مع العديد من تحديثات جوجل، سيتم طرح هذا التحديث خلال "الأسابيع المقبلة"، لذلك لا تفاجأ إذا لم يكن خيارًا متاحًا على الفور. وقالت جوجل إن الميزة ستكون متاحة فى 10 مدن فى البداية وهى شيكاغو وخليج سان فرانسيسكو وواشنطن العاصمة ومدينة نيويورك هى خيارات الولايات المتحدة، وستعمل أيضًا فى لندن ومكسيكو سيتى ومونتريال وريو دى جانيرو وساو باولو وتابى ونيو تابى سيتي. جدير بالذكركشفت تقارير حديثة عن طرح تحديث جديد لتطبيق "خرائط جوجل"، يستخدم فيه "الواقع الافتراضي" لتحديد المواقع، وأوضح التقرير المنشور فى موقع "جى إس إم آرينا" التقنى المتخصص، أن "جوجل مابس" تستخدم تقنية "البث الحى للواقع الافتراضي" لتحديد المواقع". ولا يعتبر نظام تحديد المواقع العالمى "جى بى إس" وشبكة "واى فاي" طريقة موثوقة لتحديد موقعك، ولكن بفضل ميزة الواقع المعزز الجديدة، والتى يمكن لمستخدمى خرائط جوجل على أندرويد استخدام تلك التقنية لتحديد أماكنهم بالضبط وفى أى اتجاه يسيرون.


الاكثر مشاهده

"الثقافة السينمائية" تحتفل بالمولد النبوى بعرض "رسول الإنسانية".. الأربعاء

البرازيل تسجل 432 حالة وفاة جديدة بكورونا

رئيس الأركان الجزائرى يؤكد التعديلات الدستورية أولوية تفرض نفسها بالجزائر

أبرز قضايا التوك شو.. الهيئة الوطنية للانتخابات: لا شكاوى فى اليوم الأول

" الرى " تؤكد إنشاء بحيرتين لحماية الزعفرانة بالبحر الأحمر من أخطار السيول

قطر وتركيا والإخوان ثلاثى الشر.. تقرير أمريكى يؤكد استخدام الدوحة لثروتها فى تمويل مشروع أردوغان الإخوانى لزعزعة استقرار المنطقة.. موقع (IPT): الخطاب التركى منافق يناوئ إسرائيل ويحافظ على علاقات قوية

;