الأنهار الجليدية بجبال الألب الجنوبية فقدت نصف جليدها خلال 400 عام

حذرت دراسة من أن الأنهار الجليدية في جبال الألب الجنوبية في نيوزيلندا، حيث تم تصوير فيلم Lord of the Rings، فقدت أكثر من نصف جليدها في آخر 400 عام، وهذه الجبال هي أحدث منطقة جليدية دمرها الاحتباس الحراري، ووجدت الدراسة أن الجبال فقدت ما يصل إلى 62% من أنهارها الجليدية منذ ذلك الوقت. وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يعادل الأمر خسارة جليد قصوى تبلغ 73 كيلومترًا مربعًا (30 ميلًا مربعًا)، وهي مساحة تعادل نصف مساحة ليختنشتاين. في حين شهدت باتاجونيا، التي تضم أكبر كتلة من الجليد في نصف الكرة الجنوبي خارج القارة القطبية الجنوبية، 11 % فقط من حجم الخسارة. وتعد جبال الألب الجنوبية هي أعلى سلسلة جبال في أستراليا، حيث تقع قمة جبل كوك على ارتفاع 12218 قدمًا فوق مستوى سطح البحر. وحللت الدراسة التغيرات في الحجم في جبال الألب الجنوبية لثلاث فترات زمنية: 1600 إلى 1978 ، ومن 1978 إلى 2009 ومن 2009 إلى 2019، وتم جمع البيانات باستخدام المحاكاة الحاسوبية والعلامات المادية والسجلات التاريخية. وقال الباحث الرئيسي الدكتور جوناثان كارفيك، من جامعة ليدز: "هذه النتائج تحدد الاتجاه في فقدان الجليد في نيوزيلندا". وأضاف كارفيك، أن التسارع في معدل فقدان الكتلة الجليدية قد يزداد سوءًا ليس فقط بسبب المناخ ولكن أيضًا التأثيرات المحلية الأخرى تصبح أكثر وضوحًا، مثل المزيد من الحطام المتراكم على أسطح الأنهار الجليدية والبحيرات في قاع الأنهار الجليدية، مما يؤدي إلى تفاقم الذوبان.


الاكثر مشاهده

سقوط خادمة لسرقتها مشغولات ذهبية وأموال من شقة فى قصر النيل

أمن ومنافذ القاهرة تضبط سائق بحوزته 8240 قرص مخدر بمنطقة الساحل

"الرعاية الصحية" تعلن تقديم 1000 استشارة طبية عبر تطبيق البالطو خلال شهر

خالد الغندور يتعجب من سجود أحمد كشرى بعد هدف أسوان فى الزمالك

النيابة تأمر بسرعة ضبط المتهمين بقتل خفيرين بقطعة أرض فى المقطم

أبرز 7 قرارات يتم تطبيقها بدءا من الغد.. إقامة صلاة الجنازة والأفراح الأبرز

;