كيف تحافظ على أمانك أثناء التسوق عبر الإنترنت باستخدام هاتفك الذكى؟

جعلت الهواتف الذكية وتطبيقات الهاتف المحمول التسوق عبر الإنترنت سهلاً ومريحًا، وفى حين أن فوائد التسوق عبر الإنترنت باستخدام الهاتف الذكي عديدة، تظل السلامة مشكلة كبيرة، ويجد العديد من المتسوقين أنفسهم معرضين لعمليات الاحتيال ومحاولات القرصنة، وفي هذا الموضوع سنقدم لك 4 طرق لتحسين سلامتك أثناء التسوق عبر الإنترنت باستخدام هاتفك الذكي. تسوق من البائعين أصحاب السمعة الطيبة: السلامة هي مسئوليتك في الغالب عند التسوق عبر الإنترنت لكن قدرًا كبيرًا منها يعود إلى إستراتيجية الأمن السيبرانى لموقع الويب أو التطبيق الذى تصل إليه. يطلب معظم البائعين منك تزويدهم بمعلومات شخصية أثناء التسجيل، ما يعني أن بياناتك ستكون معرضة لخطر خرق البيانات، لكن تمتلك متاجر التجارة الإلكترونية ذات السمعة الطيبة إستراتيجيات أمنية قوية تحافظ على بياناتك آمنة من المتسللين والمتطفلين الآخرين. استخدم شبكة افتراضية خاصة: تقوم الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN) بأكثر من إخفاء موقعك الجغرافي الحقيقي، فهي تعزز أمانك عبر الإنترنت من خلال تشفير المعلومات التي ترسلها من جهازك، ما يجعلها غير مفهومة لأي طرف ثالث يعترض الاتصال. يمكن أن تساعدك الشبكات الافتراضية الخاصة الجيدة على الوصول إلى متاجر التجارة الإلكترونية المختلفة، دون الخوف من التخلي عن المعلومات الحساسة لأطراف ثالثة، كما أنها تخفف من مخاطر التصفح عند استخدام شبكات الواي فاي العامة. استخدم تطبيقات الهاتف المحمول: يتيح التسوق عبر الإنترنت الوصول إلى معظم المتاجر من مواقع الويب وتطبيقات الهاتف المحمول، لكن توفر مواقع الويب مرونة أكثر، ويمكنك الوصول إليها من أي جهاز يحتوي على متصفح، ولكن التطبيقات تبقى أكثر أمانًا في الاستخدام، لأن العديد من متاجر التجارة الإلكترونية تقدم خيار المصادقة الثنائية عند استخدام تطبيقات الأجهزة المحمولة الخاصة بها. لا تحفظ بيانات اعتماد المصادقة: في كل مرة تقوم فيها بإدخال اسم مستخدم جديد، يسألك المتصفح هل ترغب في حفظ المعلومات، حيث يوفر حفظ هذه المعلومات الراحة ويعجّل في محاولات تسجيل الدخول اللاحقة، كما يوفر عبء حفظ كلمة المرور عليك، ولكن يمكن أن يعرّض سلامتك للخطر، حيث تعد خروقات البيانات أكثر انتشارًا مما تعتقد، وإذا اخترق شخص ما هاتفك المحمول، فيمكنه الوصول بسهولة إلى حسابك إذا تم حفظ معلومات المصادقة.


الاكثر مشاهده

حكاية ضريح عمار بن ياسر..داعش فجرت قبره بسوريا 2013 وما زال السوهاجية يحتفلون بمولده أمام ضريحه بـ"البلينة".. أهالى السنبلاوين يتبركون بمقامه.. وعضو بمجلس الشئون الإسلامية: تعدد الأماكن لشخص واحد سببه

القائم بأعمال سفارة باكستان بالقاهرة: النزاع على كشمير يجب حله طبقا لقرارات مجلس الأمن

مسحة كورونا جديدة تحدد موعد سفر الرجاء إلى القاهرة لمواجهة الزمالك

رئيس الشيشان يعتبر موقف ماكرون من الرسوم المسيئة للنبي بالتشجيع على الإرهاب

الاحتجاجات تشتعل فى العراق.. إصابة 70 محتج وعنصر أمن خلال المظاهرات.. مصطفى الكاظمى: جماعات منفلتة وعصابات أرادت تغيير مسار التظاهر السلمى.. والجيش العراقى ينفى وجود معلومات حول مندسين

44 % من الأتراك يفضلون العودة للنظام البرلمانى بسبب سياسات أردوعان الفاشلة

;