بـ"Status".. هكذا يحاول واتس آب إقناع مستخدميه بانه لا يتجسس عليهم

بدأ تطبيق واتس آب في عرض قصص "Status" على حسابات المستخدمين على التطبيق، وذلك للدفاع عن نفسه من تهمة انتهاك خصوصية المستخدمين، فعندما يدخل الآن أي مستخدم إلى قائمة Status على التطبيق، سيجد في أعلى القائمة "قصة" من الحساب الرسمي لواتس آب، والتى تتضمن 4 شرائح. ويقول واتس آب، في الشريحة الأولى نحن مهتمين بخصوصيتك، فيما يدافع واتس آب في الشريحة الثانية عن نفسه في أنه لا يمكنه قراءة والاستماع للمحادثات الشخصية بين المستخدمين، حيث يجري تشفير المحادثات، فيما تتضمن الشريحة الثالثة دفاعا حول أن واتس آب لا يشارك موقع المستخدم، بينما الشريحة الرابعة، قال فيها واتس آب: إنه لا يشارك بيانات المستخدمين مع فيس بوك. يذكر أن تطبيق واتس آب، أعلن أمس الجمعة عن تأخير لمدة 3 أشهر لسياسة الخصوصية الجديدة، التى كان يسعى لفرضها على المستخدمين بداية من 8 فبراير المقبل، وهو الأمر الذى أثار استياء العديد من المستخدمين والمدافعين عن الخصوصية نتيجة مشاركة بيانات التطبيق مع فيس بوك. واتس آب يتراجع عن موقفه: وقالت شركة واتس آب، فى منشور عبر مدونتها لخاصة: "لقد سمعنا من العديد من الأشخاص عن مدى الالتباس حول تحديثنا الأخير، لقد كان هناك الكثير من المعلومات المضللة التى تسبب القلق ونريد مساعدة الجميع على فهم مبادئنا والحقائق "، حيث يأتى قرار واتس آب بتأجيل السياسة الجديدة بعد أن أدخلت الشركة فجأة تغييرات الخصوصية فى وقت سابق من هذا الشهر مع تحذير منبثق بأن المستخدمين قد يقبلون السياسة الجديدة بحلول 8 فبراير، أو يفقدون قدرتهم على استخدام التطبيق تمامًا، فيما تتناول البنود الجديدة تركيز الشركة مؤخرًا على الرسائل التجارية، وهى ميزة مستخدمة على نطاق واسع فى العديد من الأماكن خارج الولايات المتحدة، لكن التحذير أثار قلق العديد من المستخدمين.












الاكثر مشاهده

ما هي أسباب خسارة إيلون ماسك 27 مليار دولار في أسبوع؟

هل تطلق ماليزيا خدمة التاكسى الطائر؟

احتياطات قبل تلقى لقاح كورونا منها تجنب تناول هذه الأدوية

طرح لوحة نادرة للفنان الإيطالى بيرنينى للبيع فى مزاد بفرنسا.. اعرف السعر

ذكرى وفاة حمدى غيث..3 صدمات فى حياة ريتشارد قلب الأسد

لقاء مع صاحبة أجمل قصة وفاء فى 2021.. راحت عند قبره وقعدت تكلمه.. نهاد أبو القمصان تحكى لتليفزيون انفراد كيف نشأت أقوى "حكاية حب سياسية" مع الحقوقى الراحل حافظ أبو سعدة.. وكيف تحول كتب الكتاب إلى مناق

;