ايه الفرق.. 5G مقابل Wi-Fi كيف يختلفان ولماذا تحتاج إلى كليهما؟

كشف تقرير بشأن الفارق بين Wi-Fi و 5G، أن جميع الدلائل تشير إلى أننا نحتاج على الأرجح إلى كلتا التقنيتين للاستفادة الكاملة من إنترنت الغد، ففي حين أن 5G ستكون بلا شك مفيدة في العديد من المواقف، فإن شبكة Wi-Fi التي لا تزال قيد التطوير والتحديث، ستكون مفيدة في مواقف أخرى، ويمكن أن ينتهي بهم الأمر بالعمل معًا، كما هو الحال في حالة الإنترنت المنزلي 5G وفقا لموقع Digital trends. ما الفرق بين 5G و Wi-Fi؟ 5G هو المصطلح الشامل للجيل الخامس من تقنية شبكات الهاتف المحمول، وهو يشمل الكثير من العناصر المختلفة، حيث تعتمد الشبكات المحمولة على نطاقات الطيف المرخصة، والتي يتم بيعها بالمزاد لمن يدفع أعلى سعر. ويتعين عليهم بناء شبكة من المحطات الأساسية المتصلة القادرة على إرسال إشارة قوية بما يكفي لشبكة لخدمة عدة أشخاص "الآلاف في المناطق الحضرية" في وقت واحد، لاسترداد استثماراتهم، ويعتمدون علي العملاء في دفع الاشتراكات. وعلى الرغم من أنه لم يؤد بالضرورة إلى ثورة الهاتف المحمول التي توقعها البعض، إلا أنه من الممكن أن يحدث ذلك في السنوات القليلة المقبلة، حيث توفر تقنية 5G الحالية الحد الأدنى من التحسينات لسرعات التنزيل، ولكن في النهاية يجب أن تحسن سرعات التنزيل بشكل كبير وتقضي علي ازمة نقل البيانات في العديد من البلدان، وتقليل الازدحام على شبكات المحمول. جهاز التوجيه coaxifi تعتمد شبكة Wi-Fi على الطيف الترددي غير المرخص والذي يمكن لأي شخص استخدامه مجانًا ولكن إشارة ضعيفة نسبيًا. ندفع لمزود خدمة الإنترنت (ISP) لتوصيل الإنترنت إلى المنزل، ثم نستخدم جهاز توجيه بشبكة Wi-Fi. وقد يمثل استخدام نفس نطاق التردد مثل جيرانك مشكلة، خاصة إذا كنت تعيش في منطقة مكتظة بالسكان. الترددان اللذان تستخدمهما شبكة Wi-Fi هما 2.4 جيجا هرتز و 5 جيجا هرتز. بعبارات بسيطة، فإن 2.4 جيجا هرتز لها سرعة قصوى محتملة أقل ولكنها تخترق بشكل أفضل، لذلك لديها نطاق أطول من 5 جيجا هرتز والتي من ناحية أخرى يمكن أن توفر سرعات أعلى ولكنها لا تخترق أشياء مثل الجدران بسهولة. ومن الجدير بالذكر أن شبكة Wi-Fi بسرعة 5 جيجاهرتز لا علاقة لها مطلقًا بشبكات المحمول 5G. في الحياة اليومية ، يعتمد معظمنا على شبكة Wi-Fi في المنزل أو في المكتب - أو في المقاهي - وشبكات الهاتف المحمول عندما نخرج من الباب الأمامي ونتحرك خارج نطاق جهاز التوجيه. ويتم تبديل هواتفنا تلقائيًا ولا نفكر في ذلك؛ الشيء المهم هو مجرد وجود اتصال جيد في جميع الأوقات. سيستمر هذا السيناريو في أن يكون هو الحال بالنسبة للغالبية العظمى من الناس مع استمرار نشر 5G. الفرق هو أن كل من شبكات الهاتف المحمول وشبكات Wi-Fi ستشهد تحسنًا في الأداء. كما أن احتمالية سرعات التنزيل بين 1 جيجابت في الثانية و 10 جيجابت في الثانية وسرعة التحميل ، أو زمن الوصول ، 1 مللي ثانية فقط (مللي ثانية) تجعل الناس متحمسين بشأن 5G. فهذه السرعات قابلة للمقارنة مع ما تراه من اتصال Ethernet. ومع ذلك فإن الحقيقة هي أننا لن نقترب عادةً من السرعات القصوى النظرية وحتى لو فعلنا ذلك، فلن يكون لبضع سنوات أخرى على الأقل. وتعتمد السرعة الفعلية لاتصال 5G على العديد من العوامل، بما في ذلك مكانك والشبكة التي تتصل بها وعدد الأشخاص الآخرين المتصلين والجهاز الذي تستخدمه. الهدف هو تحقيق سرعة تنزيل لا تقل عن 50 ميجابت في الثانية ووقت استجابة يبلغ 10 ملي ثانية. سيمثل ذلك تحسنًا كبيرًا عن متوسط ​​السرعات الحالية، ولكن تمامًا كما هو الحال مع 4G LTE، ستتوسع تغطية 5G ببطء. كما أنها ستعمل جنبًا إلى جنب ليس فقط مع شبكة Wi-Fi ولكن أيضًا مع الأجيال السابقة من تقنية شبكة المحمول، لذلك سيستمر تقديم 4G LTE كبديل ومن المرجح أن يستمر في التطور ويزداد سرعة. من جهة أخرى يتم تسويق المعيار التالي ، 802.11ax، على أنه Wi-Fi 6 ويتم أيضًا تطبيق اصطلاح التسمية الأبسط هذا بأثر رجعي، لذلك 802.11ac سيصبح Wi-Fi 5، وما إلى ذلك، يوفر معيار Wi-Fi 6 الجديد سرعات مضاعفة بأربع مرات على الأقل من Wi-Fi 5 في ظروف معينة، ولكنه يجلب أيضًا تحسينات في الكفاءة والسعة المصممة للتعامل مع العدد المتزايد من الأجهزة المتصلة بالإنترنت في المنزل العادي. تمامًا مثل 5G، سوف تكمل Wi-Fi 6 معايير Wi-Fi الحالية، خاصة بالنظر إلى حقيقة أن الأجهزة الفعلية ستحتاج إلى إضافة دعم للإصدارات الأحدث من Wi-Fi أيضًا. وتصل سرعات Wi-Fi 6 القصوى إلى 9.6 جيجابت في الثانية من الناحية النظرية، ولكن من المحتمل ألا تصل إلى هذا الحد في الاستخدام الفعلي. ويتوفر كل من 5G و Wi-Fi 6 في هذا التوقيت على نطاق واسع، كما أطلقت شركات الاتصالات في الولايات المتحدة شبكات 5G مبنية على طيف Sub-6، وهم مستعدون لمواصلة توسيع تلك الشبكة وإضافة طيف النطاق المتوسط ​​والعالي النطاق لاستكمالها. وللوصول إلى Wi-Fi 6 ستحتاج إلى جهاز توجيه يدعم المعيار ، وستحتاج إلى أجهزة تدعمه أيضًا. تدعم معظم الهواتف الذكية الأحدث كلاً من 5G و Wi-Fi 6، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأجهزة المتطورة، كما ستدعم جميع الهواتف وأجهزة الكمبيوتر وما إلى ذلك كلا المعيارين. مستقبل الاتصال بالإنترنت نظرًا لأن المزيد من أجهزة التوجيه تحتوي على شبكة Wi-Fi 6 مضمنة فيها، كذلك المزيد من أبراج المحمول التي تعتمد شبكات 5G، فإن سرعات الإنترنت سواء في المنزل أو أثناء التنقل ستصبح أسرع. وستظهر المزيد من التقنيات أيضًا، نظرًا للتطورات التي تدعم تقنية 4G مثل ألعاب الهاتف المحمول عبر الإنترنت والبث عبر الأجهزة المحمولة، كما ستتيح شبكة 5G مجموعة من حالات الاستخدام الجديدة مثل السيارات المتصلة. والوقت وحده هو الذي سيحدد ما يخبئه المستقبل بالفعل للاتصال بالإنترنت، ولكن توقع أن تسمع مصطلحات "5G" و "Wi-Fi 6" أكثر بكثير في السنوات القليلة المقبلة.



الاكثر مشاهده

"الآثار" تطلق مسابقة فوازير سياحية على مواقع التواصل الاجتماعى

استبعاد الشناوى وجبر وعودة جابر ورولان لقائمة بيراميدز فى مواجهة المقاصة

تفحم أتوبيس نقل ركاب على طريق "أسيوط – البحر الأحمر".. الصحة تعلن مصرع 14 شخصًا وإصابة 4 آخرين.. والدفع بـ31 سيارة إسعاف لنقل المصابين للمستشفى الجامعى.. ومحافظ أسيوط ومدير الأمن ينتقلان لمكان الحادث.

إعادة فتح طريق أسيوط الصحراوى بعد رفع آثار حادث تصادم أتوبيس وسيارة نقل

العثور على جثة فتاة غارقة بترعة فى الدقهلية كان مبلغا بغيابها

ملخص مباراة تشيلسي ضد بورتو في دوري أبطال أوروبا.. فيديو

;