قصة التقاط الصور الأولى للأرض من الفضاء

وصلت أول صورة لكوكبنا من خارج الأرض في 24 أكتوبر 1946، وتمكن سكان الأرض من رؤية نفسهم من الخارج، حيث التقط صاروخ V-2 أول صورة على الإطلاق للأرض من الفضاء، وفي حين أن هذه الصور كانت بالأبيض والأسود إلا أنها كانت أهم صورة على الإطلاق، لأنه لم ير أحد الأرض من الفضاء من قبل. ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، أطلق الصاروخ V-2 من قاعدة الصواريخ White Sands في نيو مكسيكو، وحمل كاميرا صور متحركة مقاس 35 ملم تلتقط إطارًا جديدًا كل ثانية ونصف. وحلق الصاروخ على ارتفاع حوالي 65 ميلاً قبل أن يسقط على الأرض، لكن تم تدمير كل من الصاروخ والكاميرا بعد اصطدامهما بالأرض بسرعة حوالي 340 ميل في الساعة. ومع ذلك نجا الفيلم من هذا الحادث لأنه كان محميًا داخل غلاف فولاذي، وكان على العلماء الخروج إلى صحراء نيو مكسيكو لاستعادة الفيلم، وعندما رأوا الصور لأول مرة، كان العلماء يقفزون حرفيًا من الفرح لهذا الأمر غير المسبوق.




الاكثر مشاهده

زياد عبد السلام: اهتمام الرئيس السيسى بأصحاب الهمم عبور من الظلمات إلى النور

رئيس التحالف المصرى المنفذ لسد تنزانيا يعلن إنهاء تنفيذ 50% من الإنشاءات

دورى أبطال أوروبا.. بوتشيتينو: راض عن تحسن الأداء والتفاهم بين الثلاثى الهجومى

نائب رئيس الشركة القابضة للمياه ورئيس صرف الإسكندرية يتابعان الاستعدادات للنوة

إصابة لويس سواريز أمام بورتو وشكوك حول مشاركته فى ديربى مدريد

تباين الإصابات اليومية بفيروس كورونا فى عدد من الدول العربية

;