دراسة جديدة تؤكد وجود تشابه بين تكوين النجوم والجسم البشرى

منذ عقود وعلماء الفلك يقولون إن هناك بعض الدلائل التى تشير لأن جسم الإنسان يحتوى على عدد كبير من الغبار النجمى، وأكدت دراسة حديثة هذا الأمر، حيث عمل الباحثون على دراسة 150 ألف نجم مختلف وخصائصه، وتوصلوا إلى أن هناك تشابها بين الذرات التى يتكون منها البشر وبين النجوم بنسبة 97%، ووجدوا أن العناصر الحاسمة للحياة على الأرض موجودة بالفعل بين غبار النجوم، وأبرز تلك العناصر التى تم الكشف عنها هى الكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والأكسجين، والفوسفور والكبريت، وللمرة الأولى وجد علماء الفلك وفرة من هذه العناصر فى عينة كبيرة من النجوم. ووفقا لتقرير نشره موقع "Space" الأمريكى فعمل علماء الفلك على تقييم وفرة كل هذه العناصر من خلال طريقة تسمى "التحليل الطيفى"، والتى تعتمد على أن كل عنصر يبعث موجات منفصلة من الضوء من داخل النجم، وقام العلماء بقياس عمق البقع الداكنة والمشرقة فى طيف الضوء الخارج من النجوم لتحديد نوعية العناصر التى تحتوى عليها.

الاكثر مشاهده

صور.. محافظ الوادى الجديد يتفقد نموذج المطعم المتحرك بالخارجة

نائب: على الحكومة التقشف فى نفقاتها الاستفزازية

ممثل كبرى شركات السياحة الإيطالية: نتوقع عودة قوية لشرم الشيخ

فانتازي بريميرليج (35).. جولة محمد صلاح وفيرمينو ونجوم السيتي

الزمالك يرسم خطة الموسم المقبل.. اتفاق على استقدام جروس موسمين.. خالد جلال "دليل" الخواجة السويسرى للتعرف على اللاعبين.. الصفقات البيضاء بمواصفات خاصة تجنبا لتكرار أزمة كل موسم.. وعودة المعارين "أولوي

غزل المحلة يحصل على توقيع حارس سيدى سالم

;