;

دراسة جديدة تؤكد وجود تشابه بين تكوين النجوم والجسم البشرى

منذ عقود وعلماء الفلك يقولون إن هناك بعض الدلائل التى تشير لأن جسم الإنسان يحتوى على عدد كبير من الغبار النجمى، وأكدت دراسة حديثة هذا الأمر، حيث عمل الباحثون على دراسة 150 ألف نجم مختلف وخصائصه، وتوصلوا إلى أن هناك تشابها بين الذرات التى يتكون منها البشر وبين النجوم بنسبة 97%، ووجدوا أن العناصر الحاسمة للحياة على الأرض موجودة بالفعل بين غبار النجوم، وأبرز تلك العناصر التى تم الكشف عنها هى الكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والأكسجين، والفوسفور والكبريت، وللمرة الأولى وجد علماء الفلك وفرة من هذه العناصر فى عينة كبيرة من النجوم. ووفقا لتقرير نشره موقع "Space" الأمريكى فعمل علماء الفلك على تقييم وفرة كل هذه العناصر من خلال طريقة تسمى "التحليل الطيفى"، والتى تعتمد على أن كل عنصر يبعث موجات منفصلة من الضوء من داخل النجم، وقام العلماء بقياس عمق البقع الداكنة والمشرقة فى طيف الضوء الخارج من النجوم لتحديد نوعية العناصر التى تحتوى عليها.

الاكثر مشاهده

عامل يقتل والدته بطلق نارى طائش فى سوهاج

ننشر قرار تشكيل لجنة الإشراف على انتخابات نادى مستشارى قضايا الدولة الرياضى

إيهاب غطاطى: رصد عناصر الإخوان من أساتذة الجامعات جزء من المراجعة الفكرية

5109 حالة طلاق و932 خلع منذ بداية 2017 بمحاكم الأسرة فى المنوفية

مسؤولون بالخارجية الأمريكية تتهم تيلرسون بانتهاك قانون لمنع الجيوش الأجنبية من تجنيد الأطفال

القبض على عامل وطالب قتلا سائقا وألقيا جثته بالترعة فى سوهاج

;