;

دراسة جديدة تؤكد وجود تشابه بين تكوين النجوم والجسم البشرى

منذ عقود وعلماء الفلك يقولون إن هناك بعض الدلائل التى تشير لأن جسم الإنسان يحتوى على عدد كبير من الغبار النجمى، وأكدت دراسة حديثة هذا الأمر، حيث عمل الباحثون على دراسة 150 ألف نجم مختلف وخصائصه، وتوصلوا إلى أن هناك تشابها بين الذرات التى يتكون منها البشر وبين النجوم بنسبة 97%، ووجدوا أن العناصر الحاسمة للحياة على الأرض موجودة بالفعل بين غبار النجوم، وأبرز تلك العناصر التى تم الكشف عنها هى الكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والأكسجين، والفوسفور والكبريت، وللمرة الأولى وجد علماء الفلك وفرة من هذه العناصر فى عينة كبيرة من النجوم. ووفقا لتقرير نشره موقع "Space" الأمريكى فعمل علماء الفلك على تقييم وفرة كل هذه العناصر من خلال طريقة تسمى "التحليل الطيفى"، والتى تعتمد على أن كل عنصر يبعث موجات منفصلة من الضوء من داخل النجم، وقام العلماء بقياس عمق البقع الداكنة والمشرقة فى طيف الضوء الخارج من النجوم لتحديد نوعية العناصر التى تحتوى عليها.

الاكثر مشاهده

موسكو تحذر واشنطن بالرد على قوات سوريا الديمقراطية بعد اتهامها بإطلاق النار

المرصد: عناصر من "داعش" فضلوا الانتحار على تسليم أنفسهم بالرقة

رجل يشعل النار فى جسده خارج برلمان نيوزيلندا

شرطة المسطحات بسوهاج تضبط 668 عبوة أدوية بيطرية بدون فواتير

صفحة الأهلى على فيس بوك تنشر فيديو لبعثة النادى قبل السفر لمواجهة الترجى

ضبط مستريح جديد استولى على 850 ألف جنيه من مواطنين بزعم توظيفها بسوهاج

;