نرمين عبيد تكتب: ميكروباص الموت‎ ‎

حينما أضطر آسفة لركوب المواصلات العامة ،من هنا تبدأ رحلة المغامرة و الخيال العلمي فبدء من التلويح للسائق مع بعض الإشارات الغريبة و التي تجعلك تبدو كالمجنون تماما ثم القفز عاليا داخل السيارة لأنه غالبا ما يكون السلم مكسور أو ربما يخلعوه ليبيعوه _ما علينا_مرورا بالجلوس على كرسي بلا كرسي بجانب عدد ليس بقليل من الركاب يبدو عليهم أنهم لا يطيقون (العيشة والي عيشينها)ثم أزمة الأجرة والباقي والنقود المقطوعة أوالمزيفة ثم تأتي المطبات لتذكرني بقطار الموت او بمعنى أدق ميكروباص الموت ! ليطير الركاب معا في لقطة درامية ويبادر البعض بالنطق بالشهادة أو كتابة الوصية وربما تشهد امرأة ولادتها بسبب الميكروباص مع الإستماع الإجباري لهموم الناس ولبس العيد والطريقة الجديده لطشة الملوخية والمريض الذي لا يمتلك نفقة العلاج ثم صفحة الحوادث مع مناقشة اخر المباريات والقرارات الإقتصادية والقمم السياسية وحركة النجوم والكواكب وبالطبع مع بعض الاغاني التي إختارها لك السائق وغالبا ما تنحصر كلماتها بين( الدنيا الي جاية علينا القلب المجروح'الزمن الغدار مع وصف دقيق لكل الوان العذاب ثم أخيرا يتمني أن يموت وان تنتهي بة الحياة في أسرع وقت. وهي كما لاحظت دعوة للإقبال على الإنتحار أو بمعنى آخر لتقبل الانتحار لأن ركوب تلك العربات الغير صالحة للإستخدام الادمي هي في الأساس عملية انتحارية ولك أن تتخيل انه يمكنني تحمل كل ذلك ولكن المستحيل هو تدخين السائق مع وجود عدد كبير من الركاب يتنفسون وغالبا يكون الشباك مغلق لأنه عطلان !!ولكن حتى إن طلبت من السائق اطفاء السيجارة فإنة لن يبالي لأمري شيئا بل من الممكن أن نكمل باقي الطريق في مشاجرة وحوار سفسطي فنظرت جانبي وكانت امرأة ظهر عليها الحمل واستنتجت أن الرجل الذي يجلس الي جانبها زوجها فقلت بصوت مسموع تبدو علية البراءة:-على فكرة يا مدام السواق بيدخن ودة غلط جدا عالحمل . فنظر زوجها بكل خنقة وقال:-طفي السيجارة ياسطي المدام حامل. وبما أن الشعب المصري عاطفي ويتأثر بسهولة فطالبت العربة كلها بصوت واحد تقريبا بإطفاء السيجارة فاستسلم السائق واطفئها وقضيت باقي الطريق في الإستماع الى باقي النشرة إلى أن وصلت فحمدت الله أنني ولدت من جديد.


الاكثر مشاهده

شوقي غريب: الرئيس السيسي كرمنا وطلب منى بطولة طوكيو

"سكاى نيوز": روسيا تجسست على انتخابات فرنسا

برشلونة ضد مايوركا.. ميسي الأكثر تسجيلا للهاتريك في تاريخ الدوري الاسباني

صور.. "موشكا" تختتم عروض مهرجان الإسكندرية المسرحى العربى

سميح ساويرس: "الصحافة العالمية ضخمت حجم صفقتى مع توماس كوك وكنت بضحك كتير"

اليوم.. وزيرة الصحة تتابع تجهيزات مستشفيات الأقصر قبل دخول التأمين الصحى

;