نصائح من خبراء التطوير العقارى بالاستثمار فى العاصمة الإدارية الجديدة لارتفاع العائد

ــ "بترهوم" أول شركة تستثمر فى العاصمة الإدارية الجديدة بمشروعات "ميدتاون" المطورون العقاريون هم الأقدر على تقديم النصح فى مجال عملهم ومع ظهور الملامح الأولى للعاصمة الإدارية الجديدة والتى تهدف إلى نقلة حضارية جديدة للمواطن المصرى، نجد أن الخبراء في مجال التطوير العقارى يركزون الاهتمام على الاستثمار فى العاصمة لارتفاع العائد المادى فى فترة وجيزة عن الأماكن الأخرى، حيث إنها تخلق فرصا عديدة للإسكان والعمل لمعالجة مختلف القضايا التى تواجهها مصر من بطالة، حيث إن المشروع يُنفذ بأيادى مصرية خالصة، ويوفر أكثر من مليون ونصف فرصة عمل، والتقليل من الزحام المرورى والضغط على القاهرة. كما أنها تساهم فى تحسين الاقتصاد المصرى وتحسين مستوى المعيشة من خلال جذب استثمارات جديدة لما لشركات القطاع الخاص من مساهمات تنافسية لخلق تجمعات سكنية تناسب جميع المستويات، مما يجذب راغبى السكن المتميز لحجز ما يناسبهم سواء من فيلات أو شقق بجانب الاستثمار في المحال التجارية، ومن أولى الشركات التي تقدمت للاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة كانت شركة بترهوم بسيرتها المتميزة بين المطورين العقاريين وصاحبة الاسم التجاري للتميز "ميدتاون"، وشركة آمون، ويتنافس الجميع في تصميمات معمارية عالمية تواكب الحياة الذكية الموفرة لكافة الامكانات التكنولوجية التي تحظى بها العاصمة الإدارية الجديدة في جميع الخدمات ووسائل المواصلات. والعاصمة فى تخطيطها العام توفر مناخا صحيا يحافظ على البيئة وعلى الفرد، فالتخطيط لإنشاء نهر أخضر بطول 35 كيلو مترا يربط جميع أحياء العاصمة، وجاءت تسميته بهذا الاسم لأنه يعتبر أكبر محور أخضر في العالم، حيث يضم بين جنباته حدائق مركزية وترفيهية على مساحة 5 آلاف فدان ونصيب الفرد من المساحة الخضراء بالعاصمة يبلغ 15 متر مربع، كل ذلك يوفر السكن الصحي والبيئة النظيفة، وتتوافر بالعاصمة الإدارية الجديدة وسائل انتقالات حضارية متعددة تسهيلاً على قاطنيها، منها على سبيل المثال ربط مدينة العاشر من رمضان وبلبيس عن طريق القطار الكهربائي وكذلك سكة حديد جديدة يتم ربطها بشبكات سكك حديد الجمهورية، وهنا لابد أن نذكر إنشاء مطار دولى على مساحة 16 فدانا ليكون منارة جديدة. وعن مشروع "ميدتاون سكاي" والذى سينشأ على مساحة 122 فدانا صممت على أحدث طراز عالمى، مما كان له تأثير كبير على الإقبال الجماهيرى من الصفوة بمجرد أن فتحت شركة بترهوم الحجز لهذا المشروع العملاق، فالجميع يتسابق إقبالاً على حجز الوحدات فسابقة أعمال الشركة هى بمثابة شهادة ثقة لمن يرغب في حياة التميز ومدى الإقبال الجماهيرى على الحجز يعد شاهداً على ذلك، وكعادتها قامت الشركة بطرح الوحدات بمقدم بسيط جداً وتسهيلات تعد الأكبر في مجال العقارات. يذكر أن الشركة قد انتهت من تسويق 3 مشروعات في الفترة الماضية (ميدتاون فيلا ـ ميدتاون سولو ـ ميدتاون كوندو) جميعها في العاصمة الادارية الجديدة، حيث إنها أول شركة تحصل على أرض وصاحبة أول ترخيص بناء في العاصمة الإدارية الجديدة وصاحبة السمعة الطيبة في مجال التطوير العقاري. جدير بالذكر، أنالعاصمة الإدارية الجديدة تقامعلى مساحة 184 ألف فدان، أى ما يعادل مساحة دولة سنغافورة أو 4 أضعاف مساحة واشنطن، وتتسع لنحو 6.5 مليون نسمة مقسمة على 3 مراحل . يذكر أن المرحلة الأولى تشمل مساحة 40 ألف فدان وتضم مجموعة من الأحياء السكنية والحي الحكومى ومدينة الثقافة والفنون ومنطقة الأعمال المركزية وحي السفارات والنهر الأخضر والمطار وعدد من الجامعات الدولية، ويضم الحي الحكومى منطقة للوزارات والهيئات الحكومية والتي تعمل بأحدث نظم الحكومة الإلكترونية لتغطي كافة المعاملات الحكومية، والتى سيتم نقلها من العاصمة (القاهرة) إلى مقرها الجديد والدائمبالعاصمة الإدارية الجديدة، كما أن المرحلة الأولى تشهد إنشاء مجلس النواب (البرلمان) ومجلس الوزراء، وستضم المرحلة مدينة الثقافة والفنون لتكون مزاراً سياحيا لعشاق الثقافة والفن بالعالم على أحدث تصميم حضاري يعكس قوة حضارتنا في خطوط معاصرة وبداخل مدينة الثقافة تقف دار الاوبرا، وتضم 3 قاعات مسرحية بسعة إجمالية 3300 فرد، ومسرحاً خارجياً، وتشهد المرحلة الأولى أيضاً "مدينة المعرفة" للعلم والمعرفة تُبنى على مساحة 300 فدان وتشمل جامعة (12 كلية) ومراكز بحثية ومجمع مدارس ومراكز إدارية وصناعية للشباب وكافة الأنشطة العلمية والخدمية بجانب سكن للطلبة وفندق للوافدين مع مركز للمؤتمرات العلمية، كذلك المدينة الطبية ومدينة المعارض والمركز الدولي المؤتمرات ومدينة المعرفة والقرية الذكية . وتتميز العاصمة الإدارية الجديدة بشبكات بنية تحتية متكاملة وعصرية ومصممة بأحدث التقنيات العالمية، ولأول مرة في مصر شبكات المرافق داخل أنفاق من مياه وكهرباء واتصالات لتسهيل عملية الصيانة بدون التعرض للطرق والحياة اليومية، ومن أهم معالم تلك البنية محطة الكهربا،ء وهي المحطة التي تقوم بتنفيذها شركة سيمينس الألمانية، وهي الأولي من نوعها في مصر والشرق الأوسط التى تعمل بنظام التبريد الهوائي باستخدام 12 مروحة عملاقة، وقائمة علي نظام التوربينات الغازية بقدرة 4800 ميجا وات بالإضافة لوجود مبني تحكم بأحدث تقنية عالمية.













الاكثر مشاهده

اللى أختشوا ماتوا.. بشير حسن فتح الفضائيات للراقصات ومشايخ الفتنة ويطالب اليوم بمحاسبة الإعلام

المعهد العالى للسياحة والفنادق بأكتوبر ضجيج بلا طحين.. قرر زيادة المصروفات بنسبة 50 % دون تطوير حقيقي.. يمنع الطلاب من دورات المياه خلال الامتحانات دون إجراء قانونى.. وطلاب يشتكون برامج التدريب

تحرير 1260 مخالفة مرورية وتمشيط 7 مزارع فى حملة مكبرة بالمنوفية

صبرى المنياوى يكشف مكاسب ودية مصر للإسماعيلى

قارئ يشكو من انقطاع مياه الشرب عن منطقة الصفطاوى البراجيل بالجيزة

واتس آب لا يسمح بتنزيل الملفات على هاتفك.. اعرف طريقة حل المشكلة

;