أهالى قرية السبخا فى الدقهلية يستغيثون: مياه الصرف دخلت المنازل

أرسل القارئ محمد الدسوقى عبد الحميد، المقيم فى قرية السبخا بمركز أجا التابعة لمحافظة الدقهلية، شكوى لخدمة صحافة المواطن بـ"انفراد"، يوضح فيها تضرر سكان القرية من انتشار مياه الصرف الصحى المستمر. وقال القارئ عبر رسالته:"نعانى من تجمعات الصرف الصحى بجد هنموت، العمارات هتقع علينا من الصرف الصحى غير الريحة والحشرات". للتواصل مع القارئ : 01093713887 وتأتى هذه الشكاوى ضمن مبادرة "سيبها علينا" التى أطلقتها "انفراد" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "انفراد" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" انفراد برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى [email protected] أو عبر رسائل "فيس بوك" ، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء. ويدعو "انفراد" قراءه إلى إرسال مشاكلهم على رقم التليفون والرسائل النصية على فيس بوك سواء كانت مشكلات صحية أو اجتماعية أو مناشدات للمسئولين أو مشكلات فى المناطق المقيمين بها أو مساعدات من أى نوع، وسوف يعمل الموقع على حلها. وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "انفراد" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "انفراد" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "انفراد".





الاكثر مشاهده

مستشار الرئيس لشئون الصحة: ذروة فيروس كورونا فى مصر بعد أسبوعين

رئيس الطب العلاجى بـ"الصحة": تحويل الحالات شديدة الخطورة فقط لمستشفيات العزل

5 مستشفيات للكشف عن مصابى كورونا بمدينتى بورسعيد وبورفؤاد.. تعرف عليها

أستاذ صحة نفسية يقدم روشتة نصائح لطلاب الثانوية العامة قبل الامتحانات

محمد فؤاد ينتهى من تصوير كليب "شكوى إلى الله".. ويتراجع عن ألبوم "سلام"‏

ثورة حب زملكاوية لدعم شيكابالا بعد موجة السخرية الأخيرة

;