افرح يا أبو البنات.."ندى بنت الـ12" مرض والدها فقادت الجرار وتحملت مسئولية أسرتها

مرض والدها وعجز عن العمل، وظن أنه لما يحالفه الحظ لأنه لم ينجب ذكرا يحمل عنه الهموم ويتحمل مسئولية الأسرة، ولكن كان لابنته رأي آخر، لتثبت أن بنت الأصول بـ 100 راجل. ندى إبراهيم محمد ابنة الـ12 عاما من قرية الزينى مركز أبو حمص بمحافظة البحيرة، تعلمت قيادة الجرار الزراعى على يد والداها، وزرعت الأرض وحرثتها نيابة عنه، لتتحمل مسئولية الأسرة كاملة المكونة من الوالدين وثلاث بنات غيرها، هي أكبرهن. تقول ندى إنها تقوم بحرث الأرض ليلا ونهارا، وتقود الجرارالزراعي إلى المحاجر لكي تعمل على توفير قوت يومهم من خلال الأجرة التي تحصل عليها مقابل عملها. وعن صعوبة قيادة الجرار أشارت ندى إلى أن قيادة الجرار صعبة بالفعل، مضيفة أن القيادة على الطريق أصعب، وأنها تشعر بالفخر والاعتزاز عندما تقود الجرار الزراعي. تختتم ندى قصة كفاحها قائلة إنها تذهب إلى المدرسة ثلاثة أيام وتقود الجرار باقي الأسبوع لكي تصرف على أسرتها التي تعولها.

























































الاكثر مشاهده

جسر جوى لإيصال مساعدات للمتضررين من السيول فى النيل الأبيض بالسودان

"الأندلس فى المغرب" كتاب لـ باحث أمريكى عن استعمار إسبانى للمغرب

كم يحصد محمد صلاح على الهدف الواحد؟ صن تجيب "فيديو جراف"

وداعا لعقدة الخواجة.. "الاتصالات" ترفع شعار دعم التصنيع المحلى

ربة منزل تتصالح مع زوجها أمام النيابة بعد اتهامه بدس السم لقتلها

"تشريعية البرلمان" تفسر سبب تطبيق قانون المحاكم الاقتصادية أول أكتوبر

;