جحافل من مسلمى الروهينجا يحيون الذكرى الثانية لـ"الإبادة الجماعية"

تجمع 100 ألف على الأقل من اللاجئين الروهينجا، فى مخيماتهم فى بنجلادش، اليوم الأحد، بمناسبة مرور عامين على بدء الحملة العسكرية الوحشية فى ميانمار التى أجبرت أكثر من 730 ألف شخص على الفرار عبر الحدود، وفى الصباح أدت حشود ضخمة صلوات فوق تل على أرواح الأقارب الذين قتلوا خلال أعمال العنف. وشارك آخرون فى مسيرة تحت الشمس الحارقة مرددين هتافات من بينها "نريد العدالة" و"لا لمزيد من الإبادة الجماعية"، وارتدى البعض قمصانا كتب عليها "ذكرى الإبادة الجماعية للروهينجا". وأحيا الروهينجا ذكرى الإبادة الجماعية وسط توتر فى بعض الأماكن بالمخيمات بعد أن قتلت قوات الأمن اثنين من الروهينجا بالرصاص أمس السبت قائلة إنهما تورطا فى قتل مسؤول فى الحزب الحاكم. ويعيش أكثر من مليون شخص فى المخيمات التى أقيمت فى جنوب بنجلادش والتى تمثل أكبر تجمع للاجئين فى العالم فر أغلبهم بسبب العنف ضدهم فى عام 2017، وتقول الأمم المتحدة إن الحملة على الروهينجا نفذت بنية الإبادة الجماعية. ويقول اللاجئون إن قوات الأمن فى ميانمار ومدنيين بوذيين ارتكبوا أعمال قتل جماعى وأعمال اغتصاب جماعى أيضا خلال أسابيع من "عمليات التطهير". وتنفى ميانمار هذه الاتهامات وتقول إنها كانت تنفذ عمليات مشروعة بعد هجمات شنها مسلحون من الروهينجا على مواقع الشرطة.



















الاكثر مشاهده

ترامب: أمريكا لا تحتاج نفط الشرق الأوسط لكن الشحنات مستمرة

فرص الاستثمار بصناعة الحديد السعودية على طاولة المؤتمر الدولى للصلب

جول مورنينج.. روى كوستا يبدع بهدف أسطورى أمام إنجلترا فى يورو 2004

صحة البحر الأحمر: حملات رش لمكافحة الأمراض المتوطنه شمال الغردقة اليوم

محافظة القاهرة توقع بروتوكولا لتوصيل المرافق لعقارات أراضى الدولة المقننة

"كاميرات المراقبة " تكشف المتهم بسرقة الشقق فى وادى حوف

;