العدوان التركى يجبر 300 ألف سورى على الفرار وتحول المدارس لمأوى للنازحينن

مازالت أصداء العدوان التركى الغاشم على شمال سوريا، يلقى بظلاله المأساوية على حياة المدنين الذى فروا نازحين تاركين أرضهم ومنازلهم، من الأوضاع الإنسانية الصعبة التى تعيشها المنطقة. وتسببت العملية العسكرية التركية، فى نزوح نحو 300 ألف شخص، وفقا لآخر إحصائيات المرصد السورى لحقوق الإنسان، منذ بدء الهجوم التركى يوم 8 أكتوبر الماضى. وانتقل المدنين إلى مخيم المبروكة فى ريف رأس العين "سرى كانيه"، كما نقلت فرق عمليات الأمم المتحدة النازحين إلى مخيم للاجئين فى بردرش على مشارف دهوك العراقية. من ناحية أخرى، نظم عشرات المعارضين للعدوان، مظاهرات احتجاجية خلال زيارة مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكى، إلى الرئيس التركى أردوغان، رافعين اللافتات المنددة بالعملية العسكرية.



























الاكثر مشاهده

سيولة مرورية بشارع التسعين فى التجمع الخامس بالاتجاهين

"كورونا" يعمق فيروس "الانقسام" فى أوروبا

موسكو: أمريكا تنقل معدات للمسلحين فى سوريا بحجة المساعدات الإنسانية

صور.. مخابز الأقصر تواصل خدمة المواطنين ورجال التموين يتابعون عملها دون تزاحم بين الأهالى

أقدم قمر صناعى روسى للاتصالات يحال إلى التقاعد .. اعرف التفاصيل

يوفنتوس يفرج عن نجومه البرازيليين بعد فحوصات كورونا السلبية

;