العدوان التركى يجبر 300 ألف سورى على الفرار وتحول المدارس لمأوى للنازحينن

مازالت أصداء العدوان التركى الغاشم على شمال سوريا، يلقى بظلاله المأساوية على حياة المدنين الذى فروا نازحين تاركين أرضهم ومنازلهم، من الأوضاع الإنسانية الصعبة التى تعيشها المنطقة. وتسببت العملية العسكرية التركية، فى نزوح نحو 300 ألف شخص، وفقا لآخر إحصائيات المرصد السورى لحقوق الإنسان، منذ بدء الهجوم التركى يوم 8 أكتوبر الماضى. وانتقل المدنين إلى مخيم المبروكة فى ريف رأس العين "سرى كانيه"، كما نقلت فرق عمليات الأمم المتحدة النازحين إلى مخيم للاجئين فى بردرش على مشارف دهوك العراقية. من ناحية أخرى، نظم عشرات المعارضين للعدوان، مظاهرات احتجاجية خلال زيارة مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكى، إلى الرئيس التركى أردوغان، رافعين اللافتات المنددة بالعملية العسكرية.



























الاكثر مشاهده

ثنائية ليفا تقود بايرن ميونخ لفوز صعب على بادربورن بالدوري الالماني.. فيديو

بعد غيابه وانقطاع أخباره لمدة 34 عامًا.. مصرى يعود من العراق إلى أرض الوطن

رجل الأعمال الإماراتى حسين سجوانى: "مجدى يعقوب أنقذ والدتى من الموت".. فيديو

عمرو دياب ينعى عازف الجيتار مصطفى أصلان فى وفاة والدته

"الفيل الأزرق 2" يقتنص 6 من جوائز مسابقة السينما المصرية

محافظ الإسكندرية: زيارات مفاجئة على المستشفيات للتأكد من جودة الخدمة

;