استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين والأمن فى تشيلى

تجمع الآلاف من المتظاهرين فى العاصمة سانتياجو للتظاهر ضد سياسات الرئيس سيباستيان بينيرا فى حشد كبير منذ بداية العام . وقد انطلقت موجة الاحتجاجات الاجتماعية فى تشيلى فى 18 أكتوبر إثر رفع سعر تذكرة قطارات الأنفاق (المترو) فى سانتياجو.

وشهدت البلاد مسيرات احتجاجية وأعمال تخريب وحرائق، وقضى خلال هذه الاحتجاجات 31 شخصاً.

وتجددت فى تشيلى، أعمال العنف والدعوات إلى الإضراب، بعد أكثر من شهر على بدء الاحتجاجات الداعية إلى اتخاذ تدابير اجتماعية عاجلة، منها رفع الحد الأدنى للأجور إلى 625 دولارا.

وبحسب صور بثتها وكالة "رويترز" فإن آلاف الأشخاص تظاهروا مجددا فى شوارع العاصمة سانتياجو، بدعوة من عدد من نقابات القطاع العام، مطالبين حكومة الرئيس المحافظ سيباستيان بينييرا بزيادة الحد الأدنى للأجور، حيث تصر النقابات على أن يرتفع الحد الأدنى من 301 ألف بيزو (400 دولار) إلى 500 ألف بيزو (625 دولارا) على الأقل.





















الاكثر مشاهده

تحريات المباحث تكشف سبب حريق مركز تجارى بالشيخ زايد

توريد 19111 طن قمح للشون والصوامع بالأقصر حتى الآن

انتهاء فترة حجر أول فوج للعائدين من الخارج بالمدينة الجامعية بحلوان.. صور

طائرات يابانية تقوم بعروض جوية فوق طوكيو لتحية الأطقم الطبية

المحكمة الرياضية تحسم اليوم "قضية رادس" بين الترجى والوداد

الدفاع الأفغانية: مقتل 14 جنديا وإصابة 3 بهجوم لطالبان في ولاية بكتيا

;