متظاهرو تشيلي يتحدون قرار الحظر ويواصلون الاحتجاج ضد الحكومة

تحدى المتظاهرون في تشيلي قرار الرئيس سيباستيان بينييرا بحظر التجمعات للحد من انتشار فيروس كورونا بالخروج في مسيرات ضد سياساته الاقتصادية، واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع في وجه المتظاهرين. وانطلقت موجة الاحتجاجات الاجتماعية في تشيلي في 18 أكتوبر إثر رفع سعر تذكرة قطارات الأنفاق (المترو) في سانتياجو، وشهدت البلاد مذاك مسيرات احتجاجية وأعمال تخريب وحرائق. وقضى خلال هذه الاحتجاجات 31 شخصاً. شهدت سانتياجو اشتباكات بين الشرطة التشيلية ومتظاهرين ضد الحكومة فى تشيلى، ونشرت رويترز صورا توضح حالة من الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الأمن، وحاولت قوات الشرطة تفريق المتظاهرين بالمياه والغاز المسيل. وشهدت تشيلى مظاهرات نسائية حاشدة، بمناسبة اليوم العالمى للمرأة، وذلك لدعم حقوق المرأة فى العالم وشهدت عشرات الاعتقالات بين الشرطة والنساء،وهتفن بعبارات من بينها "جسدى، اختيارى، حريتى" وحقوق المرأة حقوق للإنسان، وشهدت المسيرات عددا من الفعاليات للاعتراض على تهميش المرأة فى المجتمع واستغلال أجساد النساء.

















الاكثر مشاهده

الصين تعلن حدادا على آلاف المتوفين بسبب فيروس كورونا

إنقاذ 250 مهاجرا شمال النيجر على الحدود الليبية

شاهد.. كيف جرى إجلاء ركاب السفينة الموبوءة الراسية فى ميناء ولاية فلوريدا

انستجرام نجوم الكرة.. استغلال الحجر الصحى على كل شكل ولون

شعبة الخضار تتوقع انخفاضا تدريجيا فى أسعار الليمون والخيار والباذنجان قبل رمضان

النيابة تستدعى ضابط التحريات فى واقعة ضبط بواب متهم بسرقة عيادة فى المعادى

;