فى ذكرى انتهاء العبودية.. متظاهرون يسقطون ويحرقون تمثال الكونفدرالية بواشنطن

قام عدد من المتظاهرين بحرق تمثالًا للجنرال الكونفدرالى ألبرت بايك، فى واشنطن، فى الذكرى الخامسة والسبعين بعد المائة من عطلة الانتهاء من العبودية بالولايات المتحدة الأمريكية. حيث تجمع ما يقرب من مائة شخص حول تمثال بايك وإسقاطه بعد 15 دقيقة، وإضرام النار فيه، ويقال إن تمثال بايك هو النصب الكونفدرالى الوحيد فى العاصمة، وغرد الرئيس ترامب، وسائل التواصل الاجتماعية حيث دعا إلى الاعتقال الفورى للأشخاص المعنيين. وقال :"إن شرطة العاصمة لا تقوم بعملها لأنها تراقب تمزيق التمثال وحرقه، يجب القبض على هؤلاء الأشخاص على الفور. عار على بلدنا! " غرد، واصفا العمدة الديمقراطى للمدينة موريل بوزر. وكانت وفاة جورج فلويد فى 26 مايو الماضى، وهو شاب اسود على يد الشرطة الشرارة التى انطلقت فى عدد من الولايات، ويأتى يوم انهاء العبودية بالتزامن مع الاحداث التى لم تهدآ بعد. وحطم محتجون فى أنحاء عدة من الولايات المتحدة، بعض التماثيل مع تزايد الدعوات لوضع حد لتمجيد شخصيات تاريخية من الماضى العنصرى. وأسقط المتظاهرون فى واشنطن تمثال ألبرت بايك وأشعلوا النار فى النصب التذكارى وهم يرددون الهتافت الليلة الماضية، وكان بايك جنرالا فى الجيش الولايات الكونفدرالية، وهو تحالف للولايات الجنوبية قاتل وخسر فى نهاية المطاف معركته أمام جيش الاتحاد بالولايات الشمالية فى الحرب الأهلية الأمريكية، بدءا من عام 1861، والتى كانت معركة حول مستقبل العبودية إلى حد كبير، وفى ذات الوقت، أسقط المحتجون فى سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا 3 تماثيل لشخصيات تاريخية أمريكية .































الاكثر مشاهده

البابا تواضروس يهدى سفير القاهرة بلاهاي مجسم خريطة مصر بصورة العائلة المقدسة

عدم تحميل المواطن رسوما إضافية أبرز تعديلات قانون البناء

عدد الوفيات تجاوز حاجز المليون.. تعرف على أكثر الدول تضررا من كورونا

صندوق النقد يحث على زيادة الإنفاق الاجتماعى بالشرق الأوسط وآسيا الوسطى

"تأثير التكنولوجيا الناشئة على المستقبل".. ملتقى دولى بأكاديمية البحث العلمى أكتوبر المقبل

وزير التعليم يصدر قرارا بقواعد وشروط شغل وظائف الإدارة المدرسية.. تعرف عليها

;