طريقة أكثر امتاعًا لتقديم الأزياء .. عرض دار موسكينو بعرائس الماريونيت .. ألبوم صور

تحايلت العديد من دور الأزياء على الظروف الحالية ، جراء تفشي فيروس كورونا في الكثير من دول العالم، وتأثر أغلب الأعمال بما فيها عالم الموضة والأزياء بشتى الطرق من أجل تقديم عروضها السنوية بشكل يضمن لهم الاستمرارية فى تقديم إبداعاتهم، فاختار البعض تقديم عرضه بدون جمهور، ولجأ البعض الآخر لعرض مجموعته أونلاين، بينما اختارت دار Moschino طريقة أكثر امتاعًا لتقديم مجموعتها الجديدة على نهج دار ديور التي سبقتها لنفس الفكرة. ووفقًا لموقع مجلة فوج البريطانية فقد كان المتفرج على مجموعة Moschino يشاهد عرض الدمى المتقن الذي ابتكره جيريمي سكوت للدار هذا الموسم وهو مستمتع في الحقيقة لأنه كان يبدو واقعيًا بدرجة كبيرة رغم استخدام الدمى فيه سواء للضيوف أو عارضات الأزياء، وكذلك المصمم نفسه. وقال جيريمي سكوت ، مصمم دار موسكينو في مكالمة فيديو من منزله في لوس أنجلوس : "أفضل شيء يمكن أن أفعله لكل من يشعر بالتوتر بشأن الانتخابات، والوباء، والاضطرابات الاجتماعية، والمستقبل، هو تقديم هدية تمنحه العيش فى الخيال وإبعاده عن كافة التفاصيل السابقة التي تسبب التوتر لبضع دقائق؛ دعونا نستمتع بعالم الموضة الصغير هذا." كما أشار إلى أنه بعد بدء الحجر الصحى، بدأ يشك فى أن عرض المدرج سيكون خارج التوقعات هذا الشهر، ونظر إلىThéâtre de la Mode، هو كان عبارة عن معرض متجول في الفترة من 1945 إلى 1946 لعارضات أزياء، وبلغ حجم الدمى فيه حوالي 1/3 حجم المقياس البشري، صممه كبار مصممي الأزياء في باريس، وتم إنشاؤه وقتها لجمع الأموال للناجين من الحرب وللمساعدة في إحياء صناعة الأزياء الفرنسية في أعقاب الحرب العالمية الثانية.











































الاكثر مشاهده

بدء الفرز بلجنة 78 بمدرسة انس ابن مالك بالجيزة

ترامب يؤكد إحراز تقدم فى مكافحة كورونا رغم تسجيل أعداد قياسية للإصابات

أبو سعدة: المنافسة على المقاعد الفردية قوية ولا اتوقع الحسم بالجولة الأولى

استمرار تقدم بركان المغربى على بيراميدز بعد 30 دقيقة من نهائى الكونفدرالية

إصابة ماتياس بيارسمير نجم فريق IFK السويدى بفيروس كورونا وخضوعه للعزل

حلمى النمنم: مصر من الدول المتقدمة فى الحياة النيابية

;