اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة ..احتفال بطريقة خاصة فى إيطاليا ..ألبوم صور

نظمت ناشطات فى مجال حقوق المرأة بإيطاليا، مظاهرات وفعاليات بالفساتين الحمراء الأنيقة والاوشحة البرتقالية للتنديد بالعنف ضد المرأة وكذلك لنشر الوعى باليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة فى إيطاليا، وارتدت المتظاهرات كمامات باللون البرتقالى وكذلك فساتين حمراء أنيقة، كنوع من الاحتجاج على العنف ضد المرأة . وفى مثل هذا اليوم 25 نوفمبر من كل عام يحتفى العالم باليوم الدولى للقضاء على العنف ضد المرأة، وهو عمل فنى للموقع التفاعلى لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن العنف ضد المرأة، وقامت هيئة الأمم المتحدة للمياه منذ اندلاع جائحة كوفيد - 19، بإطهار البيانات والتقارير المستجدة التى قدمها العاملين والعاملات الموجودين فى الخطوط الأمامية زيادة فى جميع أنواع العنف ضد المرأة والفتاة وبخاصة العنف المنزلي. ومن أمثله الفعاليات التى تمت هو وضع وشاحًا أحمر فى يد تمثال مايكل أنجلو بفلورنسا فى إيطاليا، يحمل احتفالًا باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة ، وكذلك مسيرة للسيدات فى روما بالفساتين الحمراء. وتلك هى الجائحة الخفية التى تتنامى فى ظل أزمة كوفيد - 19، مما يؤكد حاجتها إلى جهد جمعى عالمى لوقف ذلك العنف، ومع تواصل استنفاذ حالات كوفيد - 19 لجهود الخدمات الصحية، وصلت الخدمات الأساسية، مثل ملاجئ العنف المنزلى وأرقام المساعدة إلى حذها الأقصى، ولذا يجب بذل مزيد من الجهود لتحديد أولويات معالجة العنف ضد المرأة فى جهود الاستجابة والإنعاش لكوفيد - 19. تحويل العالم إلى البرتقالي، مولوا، واستجبوا، وامنعوا، واجمعوا، ومع تنفيذ البلدان تدابير الإغلاق لوقف انتشار فيروس كورونا، اشتد العنف ضد المرأة وبخاصة العنف المنزلى فى بعض البلدان، حيث زادت المكالمات إلى أرقام المساعدة خمسة أضعاف، وسيصادف اليوم الدولى لهذا العام تدشين 16 يومًا من النشاط الذى سيختتم فى 10 ديسمبر 2020 الذى يزامن حلول اليوم العالمى لحقوق الإنسان. وركزت حملة اتحدوا التابعة للأمين العام للأمم المتحدة لإنهاء العنف ضد المرأة التى تعد حملة متعددة السنوات تهدف إلى منع العنف ضد المرأة والفتاة والقضاء عليه، والتركيز على تعزيز الدعوة إلى اتخاذ إجراء عالمى لجسر ثغرات التمويل، وضمان الخدمات الأساسية للناجيات من العنف خلال أزمة كوفيد 19 على الوقاية وجمع البيانات التى يمكن أن تحسن الخدمات الرامية لصون المرأة والفتاة. وتنسق الجهود ذات الصلة بهذه المناسبة لإضاءة المبانى والمعالم الشهيرة باللون البرتقالى تذكيرا بالحاجة إلى مستقبل خالٍ من العنف، وأضافت أنه يجب القضاء على العنف ضد المرأة، اويُعد العنف ضد المرأة والفتاة واحدا من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارًا واستمرارًا وتدميرًا فى عالمنا اليوم، ولم يزل مجهولا إلى حد كبير بسبب ما يحيط به من ظواهر الإفلات من العقاب والصمت والوصم بالعار. تمثال مايكل أنجلو يحمل وشاحًا أحمر احتفالًا باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة إحدى المشاركات تحمل لافتة كتب عليها "النساء لسن لعبة" خلال مظاهرة للاحتفال باليوم العالمي



















الاكثر مشاهده

نقابة الصحفيين تفتح باب التقدم للجنة القيد بجدول المشتغلين

الجنايات تقرر اليوم مصير طبيب و7 متهمين بالإتجار فى البشر بمنشأة ناصر

كيف نظم القانون أحقية المستثمرين فى إنشاء مشروع وتمويله من الخارج؟

كيف أصبح المستخدم خاضعا لقوانين واحتكارات فيس بوك وجوجل وتويتر؟

تعملها ازاى .. كيفية تنزيل أغاني SoundCloud من موقع الويب على جهاز الكمبيوتر

3 حاجات لو عملتها عضلات جسمك هتبقى فى السليم.. أهمها النوم بعمق

;