"الذهب الأحمر فى مزارع القليوبية".. الأيادى الشقيانة تحتفل بموسم حصاد الفراولة.. ألبوم صور

"الذهب الأحمر".. لقب حازته ثمرة الفراولة بين قريناتها من الفواكه، والتى أصبح لها مذاق خاص من مزارعها، وهى مصدر دخل أساسى لبعض قرى مركزى شبين القناطر وطوخ بمحافظة القليوبية، لترفع قرى تلك المراكز راية العمل عبادة، وعدم وجود عاطل واحد خلال موسم زراعة الفراولة، وتسعى المحافظة حاليا ممثلة فى مديرية الزراعة على زيادة نسبة المساحة المزروعة بها، وذلك فى ظل الخدمات التى تسعى الدولة لتقديمها خلال السنوات الماضية، ليحصل المزارع على هامش ربح يمكنه من المواصلة ويكون ناتجا لمجهوده طوال العام فى عملية الزراعة.

وفى هذا الإطار، حرص "انفراد"، على معايشة موسم حصاد الفراولة بمزارع القليوبية، والتعرف على مشاكلها من المزارعين، وسبل العمل للحصول على منتج متميز كعادة محافظة القليوبية، فى ظل المنظومة التى حرصت مديرية الزراعة على تطبيقها بالتعاون مع صغار الفلاحين للدخول لمنظومة التكويد لتصدير المنتجات الخاصة بهم للخارج، وتحقيق أرباح جيدة للفلاح. فى البداية، قال المهندس حسن زايد، وكيل الزراعة بالقليوبية، إن الدولة تسعى للوقوف بجانب المزارع المصرى، من خلال تقديم كل وسائل الدعم له على اختلاف أشكالها، من تدريب وتوفير أسمدة ومبيدات، إلى جانب المتابعة المستمرة معه للتعرف على مشاكله، مشيرا إلى أنه جرى عقد عدة دورات لتدريب مزارعى الفراولة للدخول فى منظومة التكويد والتصدير، وبإشراف مديرية الزراعة بالقليوبية، حيث تم تنظيم دورات بمركزى طوخ وشبين القناطر، حيث تتركز زراعات الفراولة، وحضر تلك الدورات على مدار الفترة الماضية ما يزيد عن 300 مزارع.

وأكد "زايد"، فى تصريحات لـ"انفراد"، أنه بلغ إجمالى المساحة المنزرعة بالمحصول حوالى 5500 فدان، بزياة 500 فدان عن العام الماضى من الفراولة، مشيرا إلى أن كافة المساحات المنزرعة جرى تطبيق نظام الرى الحديث بها، للحفاظ على المياه والمحصول الذى يتميز بعدم حاجته إلى كميات كبيرة من المياه على مدار فترة زراعته وحتى الحصاد، موضحا أن المديرية لا تألوا جهدا فى تقديم الخدمات للمرازعين بنطاق المحافظة، إلى جانب تقديم كافة الاستشارات للحصول على منتج ينافس على العالمية خلال الفترة المقبلة. ومن ناحيته، أكد عصام عبد العاطى، أحد مزارعى الفراولة بقرية كفر الصهبى التابعة لمركز ومدينة شبين القناطر بالقليوبية، أن موسم زراعة الفراولة يبدأ فى بداية شهر أكتوبر من كل عام، على أن تبدأ فى الإنتاج منتصف ديسمبر من كل عام، موضحا أن قرى مركز طوخ وشبين القناطر بالقليوبية قائمة بالكامل على العمالة بموسم الفراولة بداية من الزراعة وحتى الحصاد، "لذلك إحنا بنسمى زرعة الفراولة زرعة الأرزاق".

وأضاف "عبد العاطى" لـ"انفراد"، أن التقلبات الجوية التى تشهدها مصر خلال هذه الفترة من البرودة والحرارة المتضاربة تؤثر سلبا على الإنتاجية، لكن يجرى العمل على تفاديها بأقصى درجة حتى ينافس المنتج المنتجات الأخرى من الدول المنافسة، موضحا "الأزمة الوحيدة اللى بتواجهنا حاليا هى السعر للتصدير، حيث إن موسم تصدير الفراولة يبدأ منتصف شهر ديسمبر حتى منتصف فبراير، والسعر بدأ بـ100 جنيه للكرتونة التصدير، ودلوقتى وصلت 24 جنيها للكرتونة". الفراولة فى السيارات




































الاكثر مشاهده

الزمالك أمام جى أس يو الكينى فى انطلاق بطولة أفريقيا للطائرة

تعرف على ترتيب شركات السمسرة بالبورصة في الأسبوع الثاني من شهر أبريل

محافظة أسيوط تحتفل اليوم بعيدها القومى فى ذكرى ثورة الأهالى ضد الحملة الفرنسية

"الصحة" تكشف مواعيد عمل مبادرة صحة الأم والجنين فى شهر رمضان المعظم

زى النهارده.. حجز محاكمة 15 متهما بـ"أحداث اقتحام مركز كرداسة الأولى" للحكم

القانون يلزم باسترداد العقارات المخصصة لـ"المشروعات الصغيرة" حال عدم توفيق أوضاعها

;