قمع أردوغان يتواصل.. الحكم على تركيين بالسجن بتهمة الانتماء لجماعة جولن

ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن محكمة تركية قضت على اثنين من 5 أشخاص تم القبض عليهم بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية مسلحة، وذلك فى قضية فتح الله جولن وهيكل الدولة الموازى فى مدينة أضنة التركية، حيث حكمت المحكمة على واحد منهم بالسجن 6 أعوام و3 أشهر، والآخر بالسجن عامًا و6 أشهر و22 يومًا؛ لإظهاره ندمه على الانتماء لجماعة جولن، ولكونه عضوًا في منظمة إرهابية مسلحة، وبراءة المتهمين الآخرين لعدم وجود أدلة. وانضم محامي المدعي عليهم للجلسة، حيث قال أحد المدعي عليهم إنه لم يكن عضوًا في جماعة جولن أو هيكل الدولة الموازي، وأنه لم يقم بتثبيت برنامج البايلوك، وليس لديه أي منصب تنظيمي وطالب ببراءته، فيما طالب محامو المدعي عليهم الآخرين ببراءتهم لكونهم غير أعضاء بجماعة فتح الله جولن وهيكل الدولة الموازي. وفى وقت سابق، أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظامه يعيش حالة من الانفصال التام عن أزمات شعبه وكوارثه، فبينما تعيش محافظة فان التركية مأساة إنسانية، بعد وقوع انهيارين جليديين، أسفرا عن وفاة 39 مواطنًا، كان الرئيس التركي يخطب في اجتماع جماهيري من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي، حتى إن القنوات التلفزيونية الموالية للنظام قسمت الشاشة إلى نصفين، أحدهما لخطبة أردوغان، والثاني لنقل جهود انتشال جثث الضحايا. وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن عدم إحساس أردوغان بآلام شعبه استفز المعارضة التركية، فخرج نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن إسطنبول جورسال تكين، ليكتب عبر حسابه الخاص بموقع تويتر، تعقيبا على حديث أردوغان: ارتفع عدد الذين فقدوا حياتهم في فان في الدقائق التى كتب فيها حزب العدالة والتنمية هذه التغريدة، إلى 38 شخصًا. فلتتوقفوا عن ممارسة السياسة، ولتهتموا بهموم الأمة. وأبدي أيضًا المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، رد فعل على حسابه الخاص بموقع تويتر، على وسائل الإعلام التى قسمت الشاشة إلى نصفين أثناء البث المباشر لكارثة الانهيار الجليدي، من أجل بث حديث أردوغان، قائلًا: على جانب من الشاشة يوجد التنازع من أجل البقاء في الانهيار الجليدي في فان، وفى الجانب الآخر يوجد الاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي التركية، تركت الشاشات كارثة الانهيار جانبًا، ونقلت بثًّا مباشرًا للاجتماع الجماهيري لأردوغان..سأترك التعليق للأمة. وقال النائب السابق فى حزب الشعب الجمهوري المعارض باريش ياركاداش على حسابه الخاص بموقع تويتر: مات 33 شخصًا تحت الانهيار. والإعلام من خوفه، قسم الشاشة نصفين، ونشر البث المباشر للاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان.. حسنًا، لقد فهمنا أن أردوغان وحزبه لا يشعرون بهذا الحزن.. حسنًا، وأنتم ألا تخجلون من نشر البث المباشر لهذا الاجتماع الجماهيري فى يوم مثل هذا؟.


الاكثر مشاهده

رئيس وزراء كندا: نزود العاملين فى الخطوط الأمامية بمعدات الحماية للحفاظ عليهم

الفنان محمد حمدى معلقا على ظاهرة التحرش: لا يوجد مبرر لها سوى ضعف النفس

أهالى قرية باوبل بالأقصر يطالبون بإنارة أعمدة الإضاءة ليلا

فلكيون يفاجأون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة.. اعرف التفاصيل

تجربة سريرية جديدة لتقييم فعالية بلازما النقاهة لمنع فيروس كورونا

إبداعات الحجر الصحى.. عالم كولومبى يحول منزله إلى "جنة نباتات".. صور

;