أستاذ أمراض صدرية: كمية الفيروسات فى جسم الإنسان تحدد أعراض الإصابة

قال الدكتور صلاح زين، أستاذ الأمراض الصدرية بمستشفى الجامعة الأمريكية ببيروت، إن بداية العدوى في مناطق أوروبية كان شديدة الخطورة، وخاصة في إيطاليا وإسبانيا، وهناك اعتماد في أوروبا على مناعة القطيع، وهو أمر يعتمد على إصابة من 60% إلى 70% من المواطنين بالعدوى، ويصبحون يحملون نوعا من المناعة، يتم انقطاع سلسلة التواصل الخاصة بالعدوى بالفيروس، وهي تكون مناعة تستمر لمدة طويلة وهي مدة كافية لمنع انتشار الفيروس.

وأضاف الدكتور صلاح زين الدين، خلال مداخلة عبر تطبيق "سكايب" مع الإعلامي عمرو أديب برنامج "الحكاية" الذي يذاع على قناة mbc مصر، أن العزل المنزلي له نوعان، أولهما في حالة الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، وحوالي 90% من المصابين بالأعراض قد تصل من 5 أيام إلى أسبوعين، والنوع الثاني هو أن يكون الشخص مصابا بالفعل بالفيروس، ولكن يعاني من أعراض بسيطة بالفيروس، مشيرا إلى أن وجود المريض في تلك الحالة داخل المستشفى لن يكون له فائدة.

وأوضح الدكتور صلاح زين الدين، أنه عندما يصاب الشخص بأي مرض، فإن تأثير المرض على جهاز المناعة، يتوقف على كمية الفيروسات التي دخلت الجسم، وبالتالي يسهل على الجهاز المناعي أن يقاوم الفيروس بسهولة ولا تظهر أعراض قوية على المصاب.


الاكثر مشاهده

الخارجية العراقية: لدينا خيارات للتعامل مع استفزازات تركيا في الشمال

الوقائع المصرية تنشر قرار تعديل النظام الأساسى لشركة مصر الجديدة للإسكان

تنفيذ 1485 حكما قضائيا وضبط و39 قطعة سلاح بحملة على العناصر الخطرة بسوهاج

10 مشروعات قوانين يناقشها البرلمان..أبرزها مواجهة الغش فى الامتحانات

مطبخ الخير الكبير.. 650 وجبة مجانية لمصابى كورونا بالعزل والفقراء بالسويس

مجموعة طلعت مصطفى تقبل استقالة عمرو القاضي كنائب لرئيس مجلس الإدارة

;