عادل نعمان: تم تجنيد الدعاة الجدد لأغراض سرية

قال الكاتب عادل نعمان، إن مسألة اختراق العقل وتهمييش العلم من خلال التيار السياسي هو التيار الذي يلجأ للاساطير والخرافات، وهما الفكر السلفي والوهابي والداعشي وغيرهم، حيث إنه يخترق العقول فأنا مهموما بهذا الدفاع، ومؤمن بدور العقل والعلم. وأضاف الكاتب عادل نعمان، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، اليوم الخميس، أن الفكر السلفي والأصولي ساهم في تهميش العقل والعلم، لافتا إلى أن كثير من الأمور التي ظن أنها ثوابت تصطدم بالعقل، لا يمكن الانصياع للدين دون اللجوء للعلم. وأشار إلى أنه كان مشغول بالبحث عن مخرج للاقتصاد العربي تحت أي شعار، لافتاً إلى أن عمر عبد الرحمن دعاه للانضمام للدعاة الجدد، معقبا: لا يمكن أن تناول أي قضية إلا وأنا مقتنع بها رغم كسبها المادي. وأوضح أنه في تسعينيات القرن الماضي وفي أمريكا عرف أن دعوة الأصوليين هي دعوة سياسية، لافتاً إلى أنه تم تجنيد الدعاة الجدد لأغراض سرية، حيث أنهم أقاموا دينا جديداً لخدمة مصالحهم السياسية، مؤكداً أن الجهاد المزيف استطاع أن يسيطر على عقول الناس.


الاكثر مشاهده

لقاحات كورونا.. الإصابة والمناعة وسط زحام المعلومات

تعملها إزاى.. كيفية دعوة الأشخاص إلى Telegram وإنشاء محادثات جماعية

طفلك عنده أرق ومش بينام طول الليل؟ اعرفى تتصرفى ازاى فى 7 خطوات

قرأت لك.. "تدريب المدربين فى مكافحة الإرهاب" كيفية مواجهة الشر

بلجيكا تضع إجراءات جديدة لمكافحة فيروس كورونا المستجد

الإمارات تكرم الأديبة هويدا عطا لمساهمتها في نجاح مشروع التأريخ الشفاهي

;