جدل حول مقترح حصول المرأة على نصف ثروة الزوج حال الطلاق بـ"الحياة اليوم"

أثار مقترح حصول المرأة على نصف ثروة الزوج حال الطلاق، الجدل على الهواء خلال حلقة ببرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع الإعلامية لبنى عسل. وعلقت عبير الأنصارى رئيس نادى المطلقات، على مقترح حصول المرأة على نصف ثروة الزوج حال الطلاق، خلق لقائها ببرنامج، بأن الفكرة مقبولة ويمكن أن يتم وضعها لتصرف السيدة على نفسها، حيث إن الفكرة ليست غريبة فى المجتمعات الغربية. ولفتت إلى أنه بما أن السيدة تتعب فى وقوفها بجانب زوجها، فبالتأكيد لها الحق فيما ساعدت به زوجها، ويكون ليس لها حق فيما ورثه زوجها، مردفة: "لو السيدة لديها أموال وبد الطلاق يمكن أن يشاركها زوجها فى ذلك". بينما قالت لمياء بسيونى مؤسس حملة أمهات تصنع المستحيل للدفاع عن حق المطلقات، إنها تؤيد الفكرة لأنها تقلل من الجهد على المحاكم، وهناك سيدات لا تتمكن من شقة الحضانة، كما أنه يمكن وضح حد أدنى. وتابعت: "هناك حالة لشخصية طوال حياتها تعيش فى فيلا، وبعد أن فتح أولادها بيوت، أعجب زوجها بفتاة صغيرة، وبعد ذلك تجلس فى شقة قانون جديد، وتعيش بمعاشها". من جانبه وصف عصام عجاج المحامى بالنقض، المقترح بأنه دعوة هزلية عبثية وتحريض على الفحشاء للرجال والسيدات دون زواج، بالإضافة إلى أنه تحريض للسيدات للنكد على أزواجهن للطلاق للحصول على الثروة. وذكر أنه فى هذه الحالة سيكون هناك انتهازية للزوجة مع زوجها، مردفا: "لو راجل ارتشى عشان يرضيها وتم حبسه 10 سنوات، هل هتاخد منهم 5 سنوات؟". وأردف المحامى بالنقض: "وصلنا لمرحلة تلاقى قوانين الأحوال الشخصية تتحدث عن الكثير عن حبس الرجل"، مطالبا بضرورة إنصاف الرجل، لأن غالبية القوانين تبحث عن المرأة. وكانت الدكتورة آمنة نصير، عضو لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، طالبت بوراثة المرأة نصف ثروة زوجها بعد مماته، جزاء خدمتها لأسرتها وتفرغها لها لسنوات طويلة. وقالت آمنة نصير، فى تصريح خاص على هامش مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"، إنها ترى أن الفترة المقبلة يجب أن تشهد دورا أكبر للمرأة، وأن هذا الدور ليس فى الأرقام التى حصلتها المرأة تحت قبة البرلمان، ولا فى الشارع، إذ يجب أن يكون الحصاد معنويا وإنسانيا على مستوى الجماهير والعامة، متابعة: "ما نبقاش بنحتفل فى قاعات، وآخر الشارع نلاقى ونسمع من يسىء لكرامة المرأة، لذلك أطالب بتكريمها كما شرع الإسلام، لا نريد تقليد أوروبا ولا الغرب". وشددت عضو لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، على ضرورة أن تقاسم المرأة زوجها فى ثروته، شرط أن تكون متفرغة للبيت، مؤكدة أن باب الشرع مفتوح للاجتهاد ولم يغلق، والرسول حض الأمة على الاجتهاد، وقال إن المجددين يأتون على رأس كل 100 سنة، مختتمة بالقول: "ما يدهشنى أن الشيوخ يهاجموننى قائلين إن الشرع لم يعط المرأة أى حدود إضافية".



الاكثر مشاهده

سلوى محمد على وبيومى فؤاد وسلوى خطاب ضيوف "هزر فزر مع لولى".. الليلة

برشلونة ضد ليفانتي.. ديباي يقود التشكيل المتوقع للبارسا فى الدوري الإسبانى

6 نوفمبر انتخابات اتحاد الملاكمة.. و4 أكتوبر فتح باب الترشح

سعر اليورو اليوم الأحد 26-9-2021 أمام الجنيه المصرى

انطلاق فعاليات حملة طرق الأبواب "المرأة صانعة السلام" بـ14 قرية ببنى سويف

انطلاق اختبار القدرات بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر الثلاثاء

;